“أي دي ناو” IDnow تفتتح مقرا جديدا في مركز دبي المالي العالمي

كتبت – زبيدة حمادنة

أعلنت “أي دي ناو”IDnow الشرق الأوسط، المنصة العالمية الرائدة في خدمة التحقق من الهوية الرقمية اليوم، افتتاح مكاتبها الإقليمية في “إنوفيشن هب”، مركز دبي المالي العالمي. وذلك ضمن خطتها التوسعية في الشرق الأوسط لتزويد المنطقة بحلول تمكن التحقق السريع والآمن من الهوية والإعداد لبيانات المصادقة. وتتمتع الشركة فضلًا عن مقرها الرئيسي في ميونيخ، بانتشار واسع في كلٍ من لايبزيغ، دوسلدورف، لندن ومانشستر.

وتهدف “أي دي ناو” إلى خدمة سوق التحقق من الهوية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، الذي يعد سوقًا تنافسيًا وسريع النمو، حيث من المتوقع أن يبلغ حجمه 800 مليون دولارًا أمريكيًا بحلول عام 2025، ومن المحتمل أن يحقق ارتفاعًا بمعدل نمو سنوي بنسبة % 20 خلال السنوات الـ5 المقبلة. ويقود فريق عمل “أي دي ناو” الإقليمي كلٍ من اوليفر اوبيتايو، الرئيس التجاري، “أي دي ناو” الشرق الأوسط المحدودة و باسل ماكلاي، الرئيس الإقليمي، “أي دي ناو” الشرق الأوسط.

وفي تصريحٍ له حول افتتاح المكتب الإقليمي في دبي، قال اوليفر اوبيتايو، الرئيس التجاري لـ “أي دي ناو” الشرق الأوسط: “تعتبر منطقة الشرق الأوسط المدعومة بالاقتصاد الرقمي المزدهر والمبتكر، سوقًا سريع النمو في مجال التحقق من الهوية الرقمية والمصادقة. وبعد العمل الدؤوب والتعاون المثمر مع الجهات التنظيمية الإقليمية خلال العامين الماضيين أصبح الآن الوقت مناسبًا لتوسيع نطاق أعمالنا مع فريق من المتخصصين في هذا المجال”.

وأضاف قائلًا: “تتمتع “أي دي ناو” بخبرات عالمية متنوعة، وتعتمد معايير الجودة الألمانية فضلًا عن المعرفة العميقة والإلمام بالمتطلبات في جميع أنحاء السلطات القضائية في الشرق الأوسط، مما يجعلنا في موقف فريد جاهزين فيها لخدمة شريحة كبيرة من العملاء، مثل الحكومات والجهات التنظيمية والبنوك وشركات الخدمات والتكنولوجيا المالية.

وتواجه أكثر عن نصف الشركات في قطاع الأعمال في منطقة الشرق الوسط وشمال إفريقيا مخاطر الجرائم السيبرانية نظرًا لما تسببت به جائحة كورونا من تداعيات مثل عملية احتيال المدفوعات، الاستيلاء على الحسابات وسرقة الهويات. وحسب ما جاء في دراسةٍ أجرتها موقع كومباريتك، تشير الأرقام إلى وقوع 166,667 ضحية الجرائم السيبرانية سنويًا وتكبيد خسائر بقيمة 746 مليون دولارًا في الإمارات وحدها.

وتسلط أبحاث ماكينزي الضوء على الخدمات المالية باعتبارها المحرك الأكبر لخدمات التحقق من الهوية الرقمية وستمثل حوالي % 62 من إنفاق الشركات هذا العام. (المصدر: جونيبر للأبحاث).

وخلال السنوات العشر الماضية عملت “أي دي ناو” على تحفيز وتطوير تكنولوجيا عالية الجودة تخدم عددًا من أكبر البنوك والمؤسسات المالية في العالم. كما توفر المنصة مجموعة من المنتجات الآمنة والسلسة، بما في ذلكIDnow AutoIdent، نظام التحقق الآلي من الهوية الذي يعمل بالذكاء الاصطناعي.

وتشمل المزايا والفوائد المتعددة، الحد من احتكاك البيانات، وتحسين تجربة العملاء وأتمتة تحويل البيانات على نطاق واسع. أما بالنسبة للبنوك والخدمات المالية، يعزز استخدام خدمات “أي دي ناو” IDnow الامتثال من خلال إعرف عميلك، ومكافحة غسل الأموال والامتثال التنظيمي، مما يساعد في الحد من خطر الاحتيال لحماية الشركات وعملائها.

وتماشيًا مع رؤية الحكومات الإقليمية لتعزيز التحول الرقمي لقطاع البنوك وتأكيدًا على الثقة في الخدمات المالية في منطقة الشرق الأوسط، تُسهل خدمات “أي دي ناو” تحقيق المزيد من التكامل مع النظام المالي العالمي كما تدعم وضع الأطر القانونية والتشريعية لضمان الامتثال بالمعايير الدولية.

تُعتبر “أي دي ناو ” رائدة في وضع معايير عالية لخدمة التحقق من الهوية الرقمية ضمن دول الإتحاد الأوروبي وبدعم من مستثمرين عالميين مثل، كورسير كابيتال، سيفينتور بارتنرز، باي بي جي فينشر كابيتال، فضلًا عن مجموعة من الممولين. وحصلت الشركة على قرض تمويلي من البنك الأوروبي للاستثمار، التابعة للإتحاد الأوروبي.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: