عندما تحكى كاميرا المبدع عن المناسبة الشريفة

كتبت -، فادية بكير

لكل مناسبة رجالها الذين يتحدثون عنها . فى كل مجال شخصيات تتبارى بالاحتفالات التى تتزامن مع مناسبات عزيزة علينا ، وذكرى المولد النبوى الشريف أحد المناسبات الدينية التى نحرص على الاحتفال بها بعدة طرق والاحتفالات الشعبية أبرزها حيث تقام الموالد التى تميزها مظاهر شعبية لاناس بسطاء يعبرون بمشاعر تلقائية أغلبها فلكلورية موروثة عن الآباء والأجداد قد لاتتناسب مع هيبة وجلال المناسبة وطبيعتها الدينية ولكن تبقى فى تصنيف التجاوب الشعبى البسيط مع الاحتفال ولم يغفل المبدعون عن تسجيل وتوثيق هذه المظاهر كل فى مجاله وعلى سبيل المثال على شاشة السينما والتليفزيون من خلال فنانين منهم الكاتب والمخرج والممثل الذين قدموا أعمالا سينمائية وتلفزيونية تحدثت عن هذه المظاهر والسلوكيات ضمن أعمال فنية وكذلك الاقلام الصحفية التى سجلت هذه المظاهر فى مقالات ولم يغفل الشعراء عن هذه المناسبة فنظموا أشعار فى عشق الرسول الكريم ، وفى معرض التصوير الفوتوغرافي الذى افتتحه السيد الدكتور/ مدير عام متحف الفن الإسلامى ولفيف من شيوخ وعاظ الأزهر الشريف ضمن برنامج المتحف للاحتفال بمناسبة المولد النبوى الشريف بمشاركة فرع ثقافة القاهرة التابع لاقليم القاهرة الكبرى بالهيئة العامة لقصور الثقافة سجلت كاميرات مجموعة من المصورين الماهرين بعين حرفية دقيقة لم تخلوا من الرؤية الفنية والفكر الابداعى والتصور الدرامى فيما خلف المشهد والتميز فى تتبعه بشكل يثير الإعجاب الشديد يجعلك تقف أمام تسلسل لقطات اللوحات وكأنك تشاهد فيلم وثائقى او تمثيلى جذاب من فرط تميزه لا يحتاج لشرح من الفنان المصور كما فعلوا امام الحاضرين فى حديث موجز منجز لرؤيتهم وما وراء اللقطة فتجد أحدهم تابع شخصية او عدد من الشخصيات من بداية المولد وحتى نهايته بعد أيام وتشعر بانك امام بطل او مجموعة من الابطال تشاهد أحداث قصة إنسانية مؤثره والاجمل تاثر المصور الفنان بالأحداث حتى أن أحدهم تابع مشهد النهاية للمولد بلقطة لشخصية سجلها له ” من الخلف ” وهو يغادر وتراه من شدة تعبيره والمؤثرات الثانوية مثل ظل الإضاءة حوله ومنظر الكادر من حوائط قديمة وإنحناءه طفيفة على ظهره تشعر وكأنها نافذة تشاهد من خلالها عينين حزينتين لانتهاء المولد ( مع أن الشخصية تظهر من الخلف فقط دون الوجه) ، ونجد فنان مصور آخر يستعرض مهنة لشخصيات عائلة تقدم عرضها الغريب وهو ثقب الوجه او الفم بشكل حرفى بخفة ودون ترك أثر ودون رد فعل على وجوههم بالالم مثلا ، واختارت فنانة أخرى استعراض وجوه وشخصيات تظهر البهجة بالمولد بردود أفعال طيبة وبشاشة سمات الوجه واخرى يصل الاعلان عن فرحتها إلى الزغاريط والتمايل على موسيقى بالات بسيطة يدقون عليها ، وفنان آخر سجل سلوكيات تصدر عن الشخصيات العادية والدراويش ومهن تمارس عملها وتقدم خدماتها للموجودين خاصة أن المولد يستمر لعدة أيام مثل الحلاق الذى يقوم بحلق ذقن زبائنه . وتجد نفسك وكأنك فى كرنفال الاحتفال الشعبى وانك داخل كوادر اللقطات واذنك تلتقط همهمات دعواتهم بصلواتهم على الرسول الكريم صاحب المناسبة العطرة وانتهى المعرض بتكريم إدارة المتحف وضيوفه الكرام فى خير إشادة بالإعجاب الشديد وتشجيع مواهبهم الاكثر من رائعة . أزعم انك اذا صرحت برأيك وأخبرت ابطال اللقطات رواد وأصحاب المولد أن الاحتفال بهذه الطريقة أبعد ما تكون عن مضمونها ومعناها دينيا وثقافيا لزجرونك غاضبين او ربما من طيب قلوب بعضهم يرددون فى ثقة ( ربك رب قلوب ) . متحف الفن الإسلامى. أكتوبر ٢٠٢٠ ..

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: