اقبال: الامتحانات التقويمية للوقفان الشيعي والسني، ستكون الخطوة الأولى في طريق الاعتراف بطلبتهم، ومساواتهم بمدارس التربية.

النجف/ أحلام الزيادي

أكد وزير التربية الدكتور محمد اقبال أن الوزارة ماضية في انفتاحها على كل المؤسسات التي تعد نظيرة لها، وان العمل التربوي تكاملي بين كل هذه المؤسسات.

وذكر بيان صحفي صادر عن مكتبه الاعلامي الخاص جاء فيه: أن إقرار امتحانات الوقفان السني والشيعي يأتي ضمن خطة الوزارة في توسيع عملها وإعطاء فرص أخرى لخريجي المدارس الدينية في كلا الوقفين.

وقال اقبال: ان هذه الامتحانات ستجري في المراكز الامتحانية التابعة لوزارة التربية وتحت اشرافنا من اجل الوقوف على الاستعدادية الكاملة
، مؤكدا ان الوزارة لن تتدخل في وضع الأسئلة وانما ستوضع من قبل لجنة خاصة مشكلة من الوقفين.

يذكر أن طلبة الوقفين السني والشيعي يعانون من فترة طويلة عدم مساواتهم باقرانهم من طلبة المرحلة الإعدادية، كما ان قبولاتهم خاصة أيضا .

%d مدونون معجبون بهذه: