الاستغلال

بقلم/ الحقوقي وليد حسين علي الشمري

هنالك بعض الناس ﻻينشغلون بشاغل غير كيف يسخرون المصلحة العامة لحساب مصالحهم الشخصية ؟ففي يوم من الأيام وانا مار بأحد الشوارع في حي سكني لاحظت بناية مشيده تتألف من ست محال تجاريه يسع كل محل منها مايقارب 10×15م وعليها مشيد طابق آخر على قدر مساحة جميع المحال الطابق الأرضي ولكن الذي لفت انتباهي ارتفاع البناية عن الشارع العام ما لايقل عن 1.5م,وكذلك هناك معمل نسيج مشيد في الطابق الثاني ,ولاحظت ايضا إخراج ثلث درجات من السلم على الشارع الفرعي الموازي إلى البناية لأنه البناية تقع على الشارع العام والشارع الفرعي أي موقع ركن يطل على الشارعين العام والفرعي
سالت أحد الأشخاص المارة عن تلك البناية فأجابني قائلا (انه رجل متنفذ ولا يحمل خلق ولا أخلاق واحنه ﻻ حول لنا ولا قوه) في حقيقة الأمر أن الخاسر من ذلك هو أهل المنطقة من ذلك وأن المشكلة تتمركز في عدة محاور إلا وهيه المشكلة الأولى هي الارتفاع فلا يحق لأي شخص بأن يشيد بناء بارتفاع عن الشارع العام أكثر من 40 سم فقط وكذلك لايحق للشخص انشاء معمل للنسيج في مناطق سكنيه لان الأرض مخصصة للسكن وليس للصناعة وايضا لايحق للشخص إخراج السلم على الشارع الفرعي لأن الشارع ملك عام وليس خاص فلا يحق التجاوز عليه فلايحق للشخص استغلال منصبه مهما كان مكانته في الدولة وان لا يسخر نفوذه لمصلحته الشخصية لأن المنصب الممنوح له لخدمة البلد وليس لخدمته هذه بعض المشاكل الجوهرية, ان هذه المخالفات جميعها تسمى في القانون التعسف باستعمال الحق أي في الواقع وان كان الأرض ملكنا لك ولكن ﻻ يحق أن تفعل بها ما يحلو لك بما أن الأرض مخصصه للسكن فلا يحق لك ان تنشأ عليها معمل وتحدث ضوضاء وكذلك تلوث الأجواء من أثر مخلفات المكائن وغيرها ويعاقب عليها الحبس أو الغرامة أو العقوبتين معنا مع رفع التجاوز في كول الأحوال اما المخالفة الثانية هو الاستغلال ولاستغلال بحد ذاته هو جريمة يعاقب عليها القانون بالحبس لمده لاتزيد عن ثلاث سنوات ولاتقل عن ستة أشهر مع فرض غرامة ماليه لاتقل قيمتها عن قيمة الشي المستغل هذا عندما يستغل شخص نفوذه في الدولة وتسخيرها لمصلحته
انا اقترح من مجمل ماحصل هو أن يجب على كل شخص يشاهد مثل هذه الحالة أن يمنعه قبل البدء بالعمل ونقف ضده مهما كانت الحالة الاجتماعية التي يتمتع بها الشخص وفي حال امتناعه يجب علينا جمع أكبر عدد من الناس والتوجه بهم إلى أقرب مركز للشرطة وتسجيل دعوى قضائية ضده لكي لايسمح له باستغلال نفوذه ضد شخص ما ويجب علينا محاربتهم من أجل الحد من هذا المرض الذي أصبح مستشري كثيرا في وقتنا الحاضر مع الحفاظ على حقوقنا وحقوق الناس الضعفاء من أفواه هولاء العفاريت الذين همهم الوحيد هو ملئ بطونهم بالمال السحت سائلين الله سبحانه وتعالى أن يمكننا عليهم وينصرنا.

%d مدونون معجبون بهذه: