البرلمانيه نيفين حمدي تؤكد أن مصر منفتحة على أشقائها الأفارقة في عهد السيسى

كتب – علاء حمدي

أكدت البرلمانيه نيفين حمدي عضو مجلس النواب وعضو لجنة الشئون الإفريقية بالمجلس أن مصر منفتحة على أشقائها الأفارقة في عهد السيسى وأن مصر والسنغال ترتبطان بعلاقات صداقة تاريخية راسخة، حيث كانت مصر من أوائل الدول التي اعترفت بجمهورية السنغال فور استقلالها، وتم تبادل العلاقات الدبلوماسية معها منذ عام 1960، الأمر الذى جعل العلاقات بين البلدين تتسم بالتميز.

وأضافت ” نيفين “، في بيان لها اليوم ، منذ أن تولى الرئيس عبدالفتاح السيسى الرئاسة عام 2014، وهو حريص كل الحرص على الانفتاح على القارة الإفريقية، وتعزيز علاقات مصر مع دولها فى كل المجالات، وفى مقدمتهم السنغال، وتطلعها لتطوير التعاون معها على جميع الأصعدة، كما تشهد العلاقات بين البلدين تناميًا مطردًا على جميع المستويات وتوافق الرؤى تجاه القضايا الدولية، والتعاون في المحافل الدولية والإقليمية.

وأوضحت عضو لجنة الشئون الإفريقية، أن مصر تولي أهمية كبيرة لتعزيز علاقاتها التجارية مع السنغال لتعكس الإمكانات الاقتصادية الهائلة التي يتمتع بها البلدين لا سيما في ظل دخول اتفاقية التجارة الحرة القارية الإفريقية حيز النفاذ.

وتابعت نيفين ، الأمر الذى سيكون من شأنه بدء مرحلة جديدة للتعاون بين البلدين من خلال فتح الأسواق الإفريقية أمام المصدرين والمستثمرين، لافتًا إلى أن مصر تحتل المرتبة الرابعة في قائمة الدول المصدرة للسوق السنغالي.

وعلى صعيد العلاقات الثنائية، أشاد الرئيس بمجمل العلاقات مع السنغال على الأصعدة السياسية والاقتصادية والأمنية والثقافية، فضلًا عن تنامي التعاون بين البلدين في مجال بناء القدرات في إطار إيمان مصر بأهمية الاستثمار في الموارد البشرية بالقارة، مؤكدًا أهمية مواصلة العمل على تطوير مشروعات التعاون الثنائي بين البلدين خلال الفترة المقبلة، خاصة ما يتعلق بتعزيز التبادل التجاري والاستثمارات المصرية في مختلف المجالات.

ومن جانبه، أعرب رئيس السنغال عن تقدير بلاده للعلاقات التاريخية المتميزة مع مصر، مؤكدًا الحرص على تطوير تلك العلاقات في مختلف المجالات، لاسيما التعاون التجاري والاقتصادي

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: