العبيدي لماكين :على العالم أجمع ادراك إن الجيش العراقي استعاد ثقته بنفسه

بغداد/ ذكرى الموسوي

بحث وزير الدفاع خالد العبيدي مع رئيس لجنة القوات المسلحة الأمريكية السيناتور جون ماكين والوفد المرافق له دعم القوات الامنية بالتسليح والتجهيز والتدريب ، فيما أكد ان “على العالم أجمع ان يدرك بإن الجيش العراقي استعاد ثقته بنفسه”.
وذكر بيان للوزارة تلقت وكالةاخبار المستقبل نسخة منه ان “العبيدي استقبل امس رئيس لجنة القوات المسلحة الأمريكية السيناتور جون ماكين والوفد المرافق له وجرى خلال اللقاء بحث التعاون العراقي الأميركي في مجال دعم القوات العراقية من حيث التسليح والتجهيز والتدريب والمتطلبات الأساسية التي تحتاجها”.
واضاف انه “تم الاطلاع على آخر التطورات الأمنية والعسكرية الجارية حالياً في العراق والانتصارات الأخيرة التي حققتها القوات المسلحة في مدينة الرمادي ضمن محافظة الأنبار، والتي تعبر عن زيادة قدرة وكفاءة القوات العراقية في إدارة المعارك وتحقيق النصر على العصابات الإرهابية”.
وأكد وزير الدفاع للوفد الضيف “ضرورة أن يدرك العالم أجمع إن الجيش العراقي استعاد ثقته بنفسه؛ لأنه يقاتل الإرهاب اليوم بشراسة ويقدم تضحيات كبيرة على أرض المعركة, وهذه الرسالة ينبغي أن تصل إلى الشعب الأميركي وشعوب العالم بأسره بأن العراق والجيش العراقي والقوات الأمنية العراقية تقاتل نيابة عن العالم كله، مشيرا الى ان “الحوادث التي حصلت في شتى مدن العالم في الآونة الأخيرة هي دليل واضح على انتشار الفكر الإرهابي المتطرف؛ لذلك ينبغي على الجميع التصدي لهذا الإرهاب, عبر مساعدة العراق على مستوى تسليح وتدريب وتجهيز الجيش العراقي والمساعدة في إعادة العوائل النازحة إلى مدنها وإعادة اعمارها؛ لأننا كقوات مسلحة لا نعد الفوز والنصر متحققاً إلا بعودة النازحين إلى مدنهم وهدفنا الأخير هو تحرير أرض العراق بالكامل من دنس الإرهاب”.
وتابع البيان ان “وزير الدفاع وصف زيارة ماكين بأنها ذات دلالات واضحة للشعب العراقي وللعالم مفادها بأن العراقيين ليسوا وحدهم في هذه الساحة بل يقاتلون والعالم بأجمعه معهم”.
من جانبه شكر السيناتور الأميركي جون ماكين بحسب البيان وزير الدفاع على اطلاع الوفد بشكل تفصيلي على آخر التطورات الأمنية والعسكرية الجارية حالياً في العراق، وهنأه على الانتصارات التي حققتها القوات الأمنية في الرمادي، مضيفاً بأننا نطمح بالفوز القريب وتحرير الرمادي بالكامل من دنس عصابات داعش الإرهابية”.
واضاف ” إننا نعبر عن أسفنا وتعازينا للعوائل التي قدمت أبناءها فداءً لهذا الوطن، ونحن فخورون جداً بهذه العلاقة البناءة التي تجمعنا وسنستمر في تطويرها بما يخدم الأمن والسلم الإقليمي والدولي”.انتهى

%d مدونون معجبون بهذه: