المبرقع يوجه بإعادة إعمار القبة الفلكية وفق التقنيات الحديثة

المستقبل / بغداد


وجه وزير الشباب والرياضة أحمد المبرقع اليوم السبت بإعادة إعمار القبة الفلكية في بغداد، وإدراجها ضمن جدول مشاريع الوزارة لموازنة العام المقبل 2023
جاء ذلك خلال جولته الميدانية داخل القبة والاطلاع على واقعها الحالي، ومعرفة سبل إعادة بنائها بما يجعلها صرحا حضاريا وقبلة علمية رائدة، يرافقه المدير العام لشؤون الرعاية العلمية والمدير العام لشؤون المتابعة والتنسيق.
وأكد الوزير على أن عملية إعادة الإعمار ستكون بمواصفات عالية مع الاستعانة بالتقنيات الحديثة وآخر ما توصل له العلم والتكنولوجيا في هذا المجال، بما يجعلها مقصدا علميا وواحة معرفية لطلبة العراق وكل المهتمين بالعلوم الفلكية.
يذكر أن القبة الفلكية في بغداد التي افتتحت عام ١٩٨١ تعد صرحا علميا رائدا، وهي أكبر قبة في المنطقة العربية بقطر يصل إلى ٢٢ مترا، تليها قبة الشارقة بقطر ١٨ مترا، وقد كانت محط اهتمام كل عشاق الفلك والنجوم والكواكب والعلوم المتصلة بها.

%d مدونون معجبون بهذه: