الهيئة السياسية للتيار الصدري تدعو الى التنسيق العالي للحد من ظاهرة تعاطي المخدرات وتصاعد معدلات الجريمة المنظمة في البصرة

المستقبل/ دنيا الجبوري

دعت الهيئة السياسية للتيار الصدري،الى التنسيق العالي للحد من ظاهرة تعاطي المخدرات وتصاعد معدلات الجريمة المنظمة في البصرة، فيما شددت على أهمية التعاون بين قيادة الحدود ومديرية الاستخبارات لضبط الحدود ومنع تهريب المخدرات.

وقال لمركز الإعلامي للهيئة السياسية للتيار الصدري في بيان صحافي ، إن “رئيس الهيئة ضياء الاسدي استقبل مسؤول خلية الصقور ومدير استخبارات محافظة البصرة بحضور مدير كتلة الاحرار محمد المنصوري والنائب مازن المازني للوقوف على أسباب ارتفاع أعداد الأشخاص المتعاطين للمخدرات، وما نتج عنه من تدهور للوضع الأمني وتصاعد ملحوظ في معدلات الجريمة المنظمة”.

ودعا المازني، حسب البيان، الى “التنسيق على أعلى المستويات للحد من ظاهرة تعاطي المخدرات التي أخذت تنتشر على مستوى كبير في محافظة البصرة”، مشدداً على “اهمية التعاون بين قائد الحدود ومدير الاستخبارات لضبط الحدود ومنع تهريب هذه المادة الخطيرة”.

يذكر أن البصرة التي يتسم وضعها الأمني بالاستقرار النسبي، شهدت في الآونة الأخيرة زيادة في النزاعات العشائرية المسلحة وجرائم القتل والخطف والسطو المسلح بدافع السرقة، فيما أعلنت خلية الأزمة في (8 كانون الأول 2015) عن بدء الاستعدادات لتنفيذ خطة جديدة لتحسين الوضع الأمني، وتشمل الخطة إعادة توزيع نقاط التفتيش وتفعيل دوريات شرطة النجدة وإعادة هيكلة أفواج الطوارئ، إضافة الى تفعيل تنفيذ أكثر من 3000 مذكرة إلقاء قبض صدرت خلال الأعوام الماضية

%d مدونون معجبون بهذه: