بالصور || “فتحي عفانة” يحصد علي لقب شخصية العام من سيدة الأرض

متابعة – علاء حمدي

أقامت مؤسسة سيدة الأرض مراسم تكريم د. فتحي عفانة شخصية العام والنموذج الفلسطيني في الامارات ومتطوعو المؤسسة غرسوا شجرة زيتون باسمه في القدس تقديراً لإسهاماته الكبيرة في مسيرة البناء والتنمية والعطاء غير المحدود

وكرمت مؤسسة سيدة الأرض الشخصية الفلسطينية البارزة في امارة الشارقة بالإمارات العربية المتحدة د. فتحي عفانة ، تقديراً لدوره الوطني والمؤسساتي البارز ، وانجازاته الكبيرة على الصعيد التنموي ، حيث منح صفة سفير الانسانية لعاميين متتاليين ، ومن أكثر الشخصيات العربية الأكثر تأثيراً في مجال المسؤولية المجتمعية .

وقال الدكتور كمال الحسيني ، الرئيس التنفيذي لمؤسسة سيدة الأرض بأن مؤسسته ، حرصت كل الحرص على الوصول الى الامارات لتكريم الشخصية المتميزة ، سفير منظمة الأسرة العربية والذي تجلت أياديه البيضاء وعطاؤه الكبير عابراً للحدود في مختلف مجالات العمل الانساني ، وبشكل خاص دعمه المتواصل للمسيرة التعليمية والتربوية والصحية والرياضية من خلال ما يقدمه لطلبة الجامعات وللمراكز الصحية والنوادي الرياضية في فلسطين وفي مناطق أخرى حول العالم .

وأكد د. الحسيني اعتزاز مؤسسة سيدة الأرض الفلسطينية بالقيمة والقامة الفلسطينية والعربية الأصيلة الدكتور فتحي عفانة برصيده الانساني والخيري والعطائي في كافة المجالات التي تعكس شخصيته الفذة وقدرته على التأثير الايجابي في كافة المجتمعات التي حط بها ، وخاصة دوره الرائع في مجال دعم واسناد ابناء شعبه من العائلات الفقيرة والمهمشة ، وما سببه الفقر والبطالة بحق الفئات الاجتماعية الضعيفة من ابناء الشعب الفلسطيني .

واضاف الدكتور الحسيني بأن هذا التكريم المستحق للإنسان والمستثمر والخبير الفلسطيني الدكتور فتحي عفانة هو تكريم يستحقه كرد جميل لأياديه البيضاء وتثميناً لجهوده المخلصة طليعة العقود الأربعة الماضية في امارة الشارقة وبين ربوع الامارات العربية عموماً .

جدير بالذكر بأن وفداً من مجلس أمناء سيدة الأرض برئاسة د. كمال الحسيني بزيارة حالياً الى الأمارات العربية المتحدة في سياق مهمة خاصة لتكريم الدكتور فتحي عفانة التي يستحق التكريم والثناء ، وقد قام متطوعو المؤسسة في القدس بزراعة شجرة زيتون باسمه في جبل الزيتون بالقدس الشريف أولى القبلتين و ثالث الحرمين الشريفين .

و قد تقدم المهندس فتحي عفانة بجزيل الشكر لمؤسسة سيدة الارض و التي عملت على مدى خمسة عشر عاماً لإبراز الوجه الحضاري الفلسطيني في كل بقاع الأرض ، متمنيًا لهم المزيد من التقدم و النجاح .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: