بعد انفاق اكثر من 19 مليار لخدمة الموظفين ..
وزير التربية يترأس جلسة صندوق التربية المركزي ويناقش التقرير السنوي لعام 2021 ويؤكد عزمه تطوير العمل لزيادة اعداد المشمولين بإيراداته

المستقبل / بغداد

ترأس معالي وزير التربية الأستاذ علي حميد الدليمي ، الجلسة الدورية لصندوق التربية المركزي ، لمناقشة التقرير السنوي للعام 2021 الخاص بإيرادات ومصروفات الصندوق والإنجازات المتحققة بدعم العاملين في المؤسسة التربوية .

وقال الدليمي في مستهل حديثه،”لقد استطاع صندوق التربية المركزي طوال اشهر السنة الماضية من تقديم الدعم والعون لأكثر من عشرة آلاف حالة إنسانية وخدمية تم إحالتها من قبل جميع المديريات العامة للتربية وبمبلغ مالي قُدر بـ19 مليار دينار عراقي” ، وأضاف لازلنا نعمل وبشكل دؤوب على تأمين الرعاية للعاملين في المؤسسة التربوية ونسعى الى تطوير مستوى الخدمات الممنوحة لهم تثميناً لخدماتهم التي قدموها اثناء مسيرتهم الوظيفية .

وناقش المجتمعون البنود العامة للتقرير السنوي لموازنة الصندوق خلال عام 2021 ، حيث تم الاتفاق على ضوء ذلك تشكيل لجنة تتولى دراسة واقع الإيرادات والمصروفات المتحققة من قبل المديريات العامة في بغداد والمحافظات ، وكذلك تقديم مقترح ينص على وضع ضوابط وآليات جديدة لكيفية احتساب النقاط الخاصة بالمُنَح التي يُصادق عليها أعضاء الصندوق .

وفي ختام الاجتماع أشار وزير التربية الى ان صندوق التربية المركزي سيبقى سنداً للعاملين في المؤسسة التربوية ويتابع كافة القضايا الإنسانية والصحية من أجل التخفيف عن كاهل الموظف ويمَكِّنهُ من مواجهة متطلبات الحياة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: