” تعديل السلوكيات الخاطئة “بمدرسة الشهيدة شادية سلامة الثانوية بنات .. بمحافظة السويس

متابعة – علاء حمدي

تم تنظيم ندوه حول تعديل السلوكيات الخاطئة حاضر فيها دكتور خالد منصور مدير مركز مصادر التعلم. دكتوراة اصول التربيه ج عين شمس وبحضور الأستاذة حنان أخصائية خبير مكتب الخدمه فى إطار التعاون والتنسيق بين مديريه التربية والتعليم برئاسه دكتور ياسر عمارة وكيل وزارة التربيه والتعليم بالسويس ومركز النيل للاعلام بالسويس برئاسة الأستاذة ماجدة عشماوى وبتنسيق إدارة الشئون التنفيذيه برئاسة الاستاذة فادية الصديق والاستاذ عبد الناصر احمد الموجه الاول توجية التربية الاجتماعية بالتربيه والتعليم
وتنفيذ لخطة مكتب الخدمة الاجتماعية المدرسية لإدارة شمال التعليمية بقياده الأستاذة كاميليا بشرى وتنفيذا للبرامج والأنشطة التربوية تحت شعار الأنشطة الاجتماعية لبناء جيل مشارك مبدع مبتكر منتج لمستقبل أفضل واستكمالا للدور التربوى التى تقوم به المدرسة لمواجهة الظواهر السلبيه داخل المدارس
وقد تحدث دكتور خالد حول أن التكنولوجيا سلاح ذي حدين وعلينا أن نوظفها في كل ما هو مفيد ونافع وتجنب اضاعة الوقت علي مواقع التواصل دون فائدة لتوفير الوقت للجلوس مع الأسرة أو للتنمية الذاتية والمذاكرة، كما أكد خالد منصور على ضرورة حب
الوطن والانتماء إليه ، حيث ذكر أنه بالحفاظ علي الوطن وبقائه يبقي كل شئ والعكس صحيح، ايضأ تناول إهمية العلم وتقدير العلماء فنهوض الأمم يتم باهتمام الجميع بالتعليم وبتقديرهم للعلماء والثناء عليهم
كما تحدث عن قيمة التسامح وأن الإنسان الذي يسامح هو الرابح وهوالقوي بل وفي الغالب هو الناجح لذا يجب وجوده في حياتنا، كما اكد علي ضرورة تجنب التنمر علي الأخرين والتعامل مع الجميع ايا كان لونهم أو دينهم أو مستواهم الاقتصادي أو الوظيفي بأحترام وتقدير، وعلي كل متنمر أن يتوقف عن التنمر لأنه يؤذي نفسه، ووجه حديثه لمن يتم التنمر عليهم بعدم السكوت وابلاغ المشرفين أو المدير عن الشخصية المتنمرة، ايضا نادي الفئة المحايدة بالتدخل ومنع المتنمر أو الابلاغ عنه. كما تتطرق في حديثه إلي قيمة تحمل المسؤليو ونادي الطالبات بأن تتحمل كل طالبة المسؤولية وتقوم بدوره بأن تذاكر دروسها وتهتم بدراستها حتي تثبت ذاتها وتكون من المتفوقات، وأكد علي أهمية النظام وإدارة الوقت وتنظيمه في نجاح الإنسان وتفوقه وأن عن طريق الوقت يمكن تحقيق النجاحات والثروات وغيرهما،
و تم التطرق إلي آداب الحوار وأن الالتزام بآداب الحوار اثنأ التعامل مع الأخرين أو التواصل يدل علي رقي الإنسان وتحضره،
وأختتم حديثه عن أهمية تحديد الإنسان لأهدافه في الحياة ثم عليه أن يسعي بكل جهده لتحقيقها اخذا بكل الأسباب ويصاحب ذلك الاستعانة بالله.

%d مدونون معجبون بهذه: