حادثة منفذ زرباطية تتفاعل..وحكومة واسط تطالب ايران بالاعتذار

المستقبل/ واسط

أعلنت إدارة محافظة واسط، اليوم الاثنين، سماح الحكومة الاتحادية لقرابة نصف مليون زائر إيراني دخول العراق من دون تأشيرة (فيزا) لأداء الزيارة الأربعينية، عازية ذلك إلى عددهم “الهائل” وصعوبة السيطرة عليهم.

وقال مدير إعلام محافظة واسط، ثامر الطائي في حديث صحفي له اليوم : إن “الحكومة المحلية في واسط أجرت سلسلة اتصالات مع الجهات العليا بشأن الزوار الإيرانيين الذين اقتحموا منفذ زرباطية ودخلوا المنطقة الحدودية من دون الحصول على تأشيرات أصولية”،مشيراً إلى أن “الحكومة الاتحادية وافقت على السماح لأولئك الزوار بدخول العراق لأداء الزيارة بدون التأشيرات، بسبب عددهم الهائل وصعوبة السيطرة عليهم أو إعادتهم إلى بلادهم، بعد أن أصبحوا داخل المنطقة الحدودية وقضاء بدرة،(80 كم شرق مدينة الكوت)”.

وأضاف الطائي، أن “المنفذ الحدودي في زرباطية، عاود العمل بصورة طبيعية، وأصبحت عملية دخول الزائرين الآخرين تحت السيطرة، وبموجب تأشيرة الدخول التي يفترض أن حصل عليها الزائر مسبقاً”.

وطالبت إدارة قضاء بدرة، اليوم ، وزارة الخارجية العراقية بمنح تأشيرة الدخول للزائرين الأجانب الذين اقتحموا منفذ زرباطية ودخلوا إلى القضاء، في حين أكدت أن عددهم يفوق النصف مليون شخص.وأعلنت إدارة قضاء بدرة، اليوم أيضاً، اقتحام أكثر من 500 ألف زائر أجنبي منفذ زرباطية من دون الحصول على تأشيرة الدخول،

وأكدت أن القوات الأمنية احتجزتهم ومنعتهم من التوجه إلى كربلاء، فيما كشفت عن إيقاف حركة نقل الزائرين من المنفذ لحين احتواء الموقف والحصول على قرار من الجهات العليا المختصة.

%d مدونون معجبون بهذه: