” سفير الأسرة العربية ” يدين أغتيال أيقونة الصحافة الفلسطينية شيرين أبو عاقلة

كتب – علاء حمدي
 
 
 
 
نعى المهندس فتحي جبر عفانة سفير الأسرة العربية بدولة الإمارات العربية أيقونة الصحافة الفلسطينية والإعلامية شيرين ابو عاقلة فى الارض المحتلة واعتبرها جريمة مكتملة الأركان تستوجب تحقيق من المجتمع الدولي ومجلس الأمن الدولى وتمثل تهديد خطير لحرية الصحافة والإعلام والنشر والتعبير وابداء الرأى وخاصة أنه طبقا لشهود العيان فإن جيش الاحتلال الإسرائيلي استهدف الشهيدة وهى تقوم بواجبها المهنى فى وقت لم يكن هناك متظاهرين فلسطينين حتى تدعى أنها تستهدفهم بالرغم من مخالفة إطلاق الرصاص الحى على المتظاهرين السلميين .
واعتبر سفير الأسرة العربية جريمة جيش الاحتلال ضد الشهيده شيرين ابو عاقلة من الجرائم الوحشية النازية التى ارتكبها حكومة الاحتلال الإسرائيلي يوميا ضد شعبنا الفلسطيني الأعزل .
والجدير بالذكر انه استشهدت اليوم أيقونة الصحافة الفلسطينية شيرين أبو عاقلة متأثرة بإصابتها برصاص جيش الاحتلال في الرأس، خلال تغطيتها للأحداث في مخيم جنين، إذ نقلت إلى المستشفى في حالة صحية حرجة.
و يذكر أن شيرين نصري أبو عاقلة (وُلدت في عام 1971 في القدس و يعود اصل شرين ابو عاقلة الي مدينة بيت لحم ولكنها ولدت وترعرت في القدس ، درست في البداية الهندسة المعمارية في جامعة العلوم والتكنولوجيا في الأردن، ثم وانتقلت إلى تخصص الصحافة المكتوبة، وحصلت على درجة البكالوريوس من جامعة اليرموك في الأردن. عادت بعد التخرج إلى فلسطين وعملت في عدة مواقع مثل وكالة الأونروا، وإذاعة صوت فلسطين، وقناة عمان الفضائية، ثم مؤسسة مفتاح، وإذاعة مونت كارلو ولاحقًا انتقلت للعمل في عام 1997 مع قناة الجزيرة الفضائية حتى استشهادها .
و من أقوال الشهيدة / اخترت الصحافة كي اكون قريبة من الانسان .. ستظلين قريبة من قلوب شعبنا و الذي تعود على رؤيتك و أنتي تنقلين لنا كل الحقائق و المشاهدات .. رحلتي و مشهد رحيلك سيترك في كل نفس حرة جرح غائر ، نحاول ألا نصدّق ، حتى تعتاد آذاننا ، عدم سماع صوتك ، رحمة الله عليكي ، و الصبر لعائلتك الكريمة و لشعبنا الحر ، و المجد و الخلود لكي و لصوت الحقيقة .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: