عُقد في محافظة الانبار..
وزير التخطيط، يرأس اجتماعا مشتركا لخلية متابعة تحقق رؤية العراق واللجنة الوطنية للتنمية المستدامة

المستقبل / بغداد

رَأَسَ السيد وزير التخطيط، الاستاذ الدكتور خالد بتال النجم، اليوم، الخميس، اجتماعا مشتركا لخلية متابعة تحقق رؤية العراق واهداف التنمية المستدامة، مع اللجنة الوطنية للتنمية المستدامة.
وعُقد الاجتماع في محافظة الانبار، بحضور محافظها الدكتور علي فرحان، فضلا مشاركة وكلاء عدد من الوزارات، والمديرين العامين الذين يمثلون مختلف الجهات.
وفي كلمة له اكد السيد وزير التخطيط، ان فكرة عقد اجتماعات لجان التنمية المستدامة في المحافظات، تمثل خطوة مهمة باتجاه تأكيد اهمية العمل على تحقيق اهداف التنمية المستدامة، ودعم جهود المحافظات بهذا الاتجاه، مثمنا مبادرة محافظة الانبار في احتضان هذا الاجتماع، وسعي المحافظة الدائم الى تحقيق التنمية في مختلف مناطقها.
ولفت السيد الوزير الى ان الظروف التي يمر بها العراق حاليا تعد ظروف استثنائية، مشيرا بذلك الى ازمة الجفاف غير المسبوقة التي اثرت على الواقع الزراعي وقلة المحاصيل الاساسية ، فضلا عن التحديات الاخرى المتمثلة بازمة الطاقة.
واعلن السيد وزير التخطيط، ان الوزارة تعمل الان على دراسة وتقييم ماتحقق من اهداف خطة التنمية الخمسية ٢٠١٨-٢٠٢٢، وهي تبدأ استعداداتها لكتابة خطة التنمية الجديدة، للسنوات الخمس المقبلة، موضحا ان من بين التحديات التي واجهت الخطة السابقة، هي قلة التخصيصات المالية، الامر الذي اثّر سلبا على تنفيذ المشاريع الخدمية في عموم المحافظات، وبالتالي تأخر تحقيق ما مخطط له من اهداف التنمية المستدامة.
من جانبه اعرب السيد محافظ الانبار عن تقديره لوزارة التخطيط بعقد هذا الاجتماع في المحافظة، مستعرضا الواقع التنموي ومستوي الخدمات، وما تواجهه المشاريع المستمرة من تحديات، مبينا تأثير التغييرات المناخية على الحياة بنحو عام.
وشهد الاجتماع استعراضا للمسار التنموي المتحقق من اهداف التنمية المستدامة، قدمته السيدة الوكيل الاداري لوزارة التخطيط، الدكتورة ازهار حسين صالح.
فيما بينّ مدير عام التنمية الاقليمية والمحلية الدكتور محمد محسن سيد، موقف العراق من قرارات مؤتمر دول الاطراف للتغيرات المناخية.
كما قدم المشاركون في الاجتماع الكثير من الملاحظات والرؤي والافكار ذات الصلة بتحقيق اهداف التنمية المستدامة.

وزارة التخطيط
المكتب الاعلامي
٢٣-٦-٢٠٢٢

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: