“فاطمة الكاشف”: تطالب المنتجين الإنتباه للممثلين الكبار عبر الفيسبوك

كتبت _ مروة حسن

نشرت الفنانة المصرية ” فاطمة الكاشف “منشورا لها تطالب فيه المنتجين بضرورة الإهتمام والإنتباه للفنانين الكبار وكتبت خلال حسابها الشخصي علي موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك قائله :بسم الله ابدأ كلامى صباح الخير على كل انسان محترم يتقى ربنا ويرضى ضميره فى كل ما وكل إليه من عمل ((((نداء عاجل وهام )))) “.

وأضافت”الكاشف”قائلة:” من اجل فنانين موهوبين وذو خبرة فنيه كبيرة يهمشون طوال الوقت حتى اذا استعانوا بهم يكونون فى غير أماكنهم التى يسحقوها فمنهم من يقبل ليس اقتناعا ولكن مضطرا من اجل لقمة العيش له ولعائلته ومن يكون مستور ماديا يرفض ولكنه يعانى نفسيا حتى يصيب بالأكتئاب والقهر لأنه لم يأخذ مكانته الفنيه بعد كل التعب والاجتهاد واثبات الذات وحصوله فيما مضى على جوائز عن أعماله فماذا يفعل بالله عليكم يصيبه المرض أو يصبح مريض نفسيا حتى يتوفاه الله ويوجد كثير من هؤلاء دون ذكر اسماء والناس اللى بتقول الارزاق على الله طبعا ونعم بالله ربنا بيرزق الدودة فى الحجر لكى تعيش اما الإنسان فله رزقين عند الله رزق يأتيه وهو فى مكانه دون مجهود والرزق الاخر ياتى بالسعى والاجتهاد

.وأردفت الفنانة “فاطمة الكاشف”قائلة:”وهذا الرزق هو الذى أقصده بكلامى وإنا كتبت هذا لعل وعسى يقرأ أهل الفن واصحاب شركات الانتاج والمخرجين ومن يهمه الأمر ويجدون حل رأفة بالفنان الموهوب واكرر الموهوب الذى قضى عمره كله فى هذا المجال يبحث عن الفرصه التى يستحقها ولكم جزيل الشكر “.

وإختتمت “الكاشف” حديثها قائلة:” تصوروا حضراتكم أنا اكتشفت شئ خطير بالنسبة للفنان لكن للاسف اكتشاف متأخر جدا وده بسبب حسن نيتى وافتراضى الخير دائما فى الغير المهم اتضح ان الفنان الموهوب و الملتزم والدارس والمحترم والذى يتمتع بحب الناس وهو رزق كبير من ربنا والذى ثبت نجاحه فى الأعمال التى قدمها على مدار عمره بشهادة الجمهور والنقاد للأسف لم ولن يصل إلى المكانه التى يستحقها فنيا تفتكروا ايه الحل مع الاحتفاظ بكرامة الفنان ويا ترى ايه المطلوب من فنان بهذة المواصفات لكى يحصل على حقه المفروض لأنى لم أجد اجابه او حل يرضى جميع الأطراف ولكم جزيل الشكر(موضوع للمناقشة )”.

وما أن نشرت” فاطمة الكاشف” المنشور حتي إنهالت عليها التعليقات من قبل متابعيها ممن حرصوا علي التفاعل معها من خلال تعليقاتهم المختلفة.بدأت فاطمة الكاشف مشوارها الفني في منتصف التسعينات وفي بداية حياتها شاركت في الأعمال المسرحية والسهرات التلفزيونية والتي حققت لها في ذلك الوقت نجاح وشهرة كبيرة، ولكن الشخصية التي صنعت لها الفارق كانت مشاركة المل فريد شوقي في بطولة مسلسل “البخيل وانا” وقدمت فيه أشهر شخصياتها الدرامية وهي زوجة شقيقه محمد هنيدي.

بعد نجاحها في مسلسل “البخيل وأنا” أعتمد عليها المخرجون بشكل كبير وأسندوا لها العديد من الأدوار في الأعمال التاريخية وخاصة التي تقدم باللغة العربية الفصحى مثل “عمر بن عبدالعزيز” و”الحضارة الإسلامية” و”قصة المدينة” و”تمضي الأيام” و”دوائر الشك”و “الأعصار”مع الفنان فاروق الفيشاوى ومن إخراج سامى محمد على، و” الاشباح” من بطولة دلال عبد العزيز، وفاطمة الكاشف ومن إخراج عمرو عابدين، وعلى غانم، و”أهل الهوى” مع إيمان البحر وفاروق الفيشاوى ودينا وسميرة عبد العزيز ومن إخراج عمر عبد العزيز،

وشاركت في “قصر العشاق” مع بوسى وسهيررمزى وكمال أبو ريه، ومن إخراج احمد صقر، كما شاركت مع الفنان محمد صبحى في كلاً من مسلسل يوميات ونيس، ومسلسل “عايش فى الغيبوبة”وغيرهما من الأعمال الناجحة، وعملت مع المخرجين أحمد توفيق وياسين إسماعيل ياسين وعمرو عابدين .وكانت آخر أعمال” فاطمة الكاشف” في المسرح عرض “عيلة الفقري” بطولة محمد الصاوي، فاطمة الكاشف ، أحمد شمس ، ماهر محمود ، أيمن بشاي، نهاد سعيد ، منة المصري ، مجدي عبد الحليم ، أشرف عبد الفضيل ،محمود الهنيدي ،إيهاب شهاب ،ديكور محمد هاشم ، إضاءة عز حلمي، موسيقى وألحان أحمد الناصر ، أغنية النهاية كلمات الشاعر بلال إمام ، من تأليف أحمد الملوانى، ومن إخراج محمد متولي

.يذكر أن آخر أعمال الفنانة” فاطمة الكاشف” في الدراما مسلسل نصيبى وقسمتك الجزء الرابع “النظارة البيضاء” من إخراج عصام نصار وبطولة كل من أمير المصري – كارولين عزمي –فاطمة الكاشف_ إسراء رخا – تامر سعد – بسنت النبراوي – سماء ابراهيم- مصطفى أبو سريع – أحمد حلاوة – أحمد صيام – نور قطامش – عمر طلعت زكريا – عمرو عبد العزيز – جيهان خيري.والمسلسل عبارة عن حكايات منفصلة إجتماعية وبحسب منتج المسلسل الموسم الرابع (رجالى) وذلك بالاعتماد على أبطال رجال للحواديت على عكس الموسم الثانى والثالث والذى اعتمد على فنانات لبطولة الحواديت من أجل مناقشة قضايا المرأة بمختلف أنواعها، مشيراً إلى أن الموسم الرابع سيتم التنويع أكثر في القضايا سواء التي تخض الرجل أو المرأة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: