كلية الاعلام في جامعة الجنان تقيم المهرجان الإعلاميّ الأولّ

المستقبل / بغداد

سيف معتز محي

نظّمت كلّية الإعلام في جامعة الجنان المهرجان الإعلاميّ الأوّل في مسرح الجامعة، بمشاركة رئيس مجلس أمناء الجامعة الدكتور”سالم فتحي يكن”، والهيئات التعليميّة والإداريّة والطلابيّة.

استهّل المهرجان بالنشيدين الوطني وجامعة الجنان، فكلمة عميد كلّية الإعلام الدكتورة “آمنة المير” التي أكّدت سعيّ الكليّة الدائم لتطوير قدرات طلابها بأحدث التطبيقات العمليّة، واعتماد مبدأ “الإعلاميّ الشامل”، بما يتناسب ومتطلّبات الإعلام الجديد وتحدّيات المرحلة الراهنة.
كما نوّهت د. المير بمهارات أساتذة الكليّة المتميّزين بخبراتهم المهنيّة والعلميّة، مشيرةً إلى بعض المواد التعليميّة الضروريّة التي أضيفت في الدراسة، كالدوبلاج، وكتابة السيناريو التلفزيونيّ والدراميّ، وصحافة الموبايل لما لها من أهمّية في المجال الإعلاميّ. وأكّدت أن هدف الكلّية هو ربط الطالب بسوق العمل عبر قدرات تنافسيّة عالية.
أمّا كلمة نقيب محررّي الصحافة اللبنانيّة فألقاها نائب النقيب الإعلاميّ “غسّان الرّيفي”، الذي نوّه بما تقدّمه جامعة الجنان لطلابها في كلّية الاعلام، ليكونوا مُساهمين حقيقيّين في صناعة الحدث والرأي العام، مستذكراً الرئيسة الراحلة “منى حداد يكن”، التي أسّست كلّية الإعلام مع انطلاقة الجامعة حيث خرّجت الكليّة جيشاً من المتنورين الذين أثبتوا حضورهم في السّاحة الإعلاميّة اللّبنانيّة، وما زالت جامعة الجنان ولاّدة لكواكب من المحترفين في جميع الاختصاصات أينما حلّوا.
هذا وتخلل المهرجان عرضاً لفيلم من إخراج طلاب قسمي الصحافة والإذاعة التلفزيونيّة، بعنوان ” العبور إلى الموت” تحدث عن الهجرة غير الشرعيّة التي استخدم فيه الطلاب، تقنية التصوير بالطائرة، والتصوير تحت الماء، ثمّ عرض لمسرحية من تأليف وتمثيل الفنان “سعد حمدان” ومشاركة طلاب الكلّية التي تحدّثت عن أخلاقيّات العمل الإعلامي.

واختتم المهرجان بمعرض لطلاب قسم الفنون الإعلانيّة والتواصل البصريّ ومعرض للصور الفوتوغرافية الاحترافيّة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: