كيف كانت بريطانيا تعتزم غزو الفضاء بصاروخ نازي؟

خلال السنوات التي أعقبت الحرب العالمية الثانية، كان يفترض أن تعتمد بريطانيا على خطة جريئة لاستخدام صواريخ النازيين في إرسال بريطاني إلى الفضاء.

وفي صيف عام 1945 بعد انتهاء الحرب في أوروبا، سارعت قوات الحلفاء إلى كشف أسرار قذائف فاوـ2 الصاروخية للقوات النازية. لم يكن لهذه الأسلحة المرعبة، التي صنعت بسواعد العبيد، وقع مؤثر على نتيجة الحرب ـ غير أنها حملت معها إمكانية تغيير العالم.

يقول جون بيكليك، الرئيس السابق لقسم الهندسة بمتحف العلوم في لندن: “حدث تدافع مشين للحصول على تقنية قذائف فاوـ2 الصاروخية. الأمريكيون والروس والفرنسيون ونحن.”

وفي مايو/ آيار عام 1945، استسلم رئيس مشروع “سلاح الانتقام” النازي، فيرنر فون براون، للقوات الأمريكية وهرّب خفية إلى الولايات المتحدة. وفي نفس الشهر، استولى الروس على أبحاث ومنشآت اختبار فون براون بمنطقة بينيموند على ساحل بحر البلطيق.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: