لليوم الثاني.. المنتخب الوطني يواصل تدريباته تحضيراً للاستحقاقات التجريبية المقبلة

لليوم الثاني على التوالي، واصلَ المُنتخبُ الوطنيّ لكُرةِ القدَم تدريباته، عصر اليوم الأربعاء، والتي احتضنها ملعبُ الشعب الدوليّ ضمن مُعسكره الداخليّ المُقام في العاصمةِ بغداد، وذلك تحضيراً لمُواجهتي المكسيك والاكوادور اللتين ستقامان في العاصمةِ الإسبانيّة مدريد في 9 و 12 من الشهر الحالي.

تدريباتُ اليوم شاركَ فيها جميعُ اللاعبين باستثناءِ حسن عبد الكريم وأحمد شاكر اللذين خضعا لفحُوصاتِ الجهازِ الطبيّ تحت إشرافِ طبيب المُنتخبِ الوطنيّ عبد الكريم الصفار، حيث تدربَ الأولُ بشكلٍ خفيفٍ، ومن المؤمل أن يعاودَ التدريبَ بشكلٍ فعليّ مع زملائه يومَ غد، بينما ستُشخصُ حالةُ الحارس أحمد شاكر حسب نتيجةِ فحْصِ الرنين الذي سيجريه يوم غد، بينما عاودَ علاء عباس التدريبَ بشكلٍ طبيعي مع زملائه بعد تعرُّضه لكَدمةٍ في تدريباتِ أمس.

بدايةُ تمرينات اليوم جاءت ترويحيّةً تنافسيّةً بكُراتِ السويس بول والركبي، تلتها تمارين تحمل القوةِ بإشرافِ مُدربِ اللياقة البدنيّة إسماعيل سليم من خلال محطاتٍ مُتفرقةٍ تنوعت بتأديةِ تمارين مختلفةٍ تناوبَ على تطبيقها اللاعبون.

لاعبُ المُنتخبِ الوطني، محمد قاسم، أكدَ جاهزيته التامةِ للمُشاركةِ مع المُنتخبِ الوطنيّ خصوصاً أن الحظَ لم يقف إلى جانبه في أكثر من مُناسبةٍ سابقةٍ بعد تعرُّضه لأكثر من إصابةٍ منعتهُ من التواجدِ في أكثر من استحقاقٍ وطنيّ كان آخرها في بُطولة الأردن.

وأضافَ قاسم: إنه تمكنَ من مُعاودةِ وضعه البدنيّ من خلال ناديه القوة الجويّة في الفترةِ القليلةِ الماضية، وإن ظهوره بمُستوى جيدٍ في آخر ثلاثِ مُبارياتٍ في الدوري سينعكسُ إيجاباً من خلال تواجده مع المُنتخبِ الوطنيّ.

 مُشيراً إلى: إن توفر هكذا مُبارياتٍ للمُنتخبِ الوطنيّ مفيدٌ جداً لنا للاحتكاكِ مع مُنتخباتٍ متطورةٍ، ولن تكون نتيجة المباراة مهمةً بقدر ما تكون هناك فائدةٌ مستقبليّةٌ في الاستحقاقاتِ المقبلة.على صعيدٍ متصلٍ، يخوضُ المُنتخبُ الوطنيّ مُباراةً وديةً ضد نادي الكهرباء يوم السبت المقبل في الساعةِ الثانية والنصف ظهراً، وسيحتضن ملعبُ الشعب اللقاءَ الذي سيكون مُغلقاً بعيداً عن الحُضورِ الجماهيريّ والتغطيةِ الإعلاميّة

%d مدونون معجبون بهذه: