مؤتمر آفاق الاستثمار بمصر وأفريقيا يناقش سبل إنعاش الاقتصاد المشترك

الترابط الوثيق بين أبناء القارة يدفع آفاق الاستثمار بمصر وافريقيا

كتب : محمود أبو بكر

عقد مؤتمر آفاق الاستثمار بمصر وافريقيا والتنمية المستدامة لعام ٢٠٢٢ وذلك بحضور لفيف من السادة المسئولين بوزارة الخارجية وممثلي السفارات الافريقية والعربية وعدد من رجال الاعمال. في إطار الترابط الوثيق والمستقبل المشرق التي تقوده جمهورية مصر العربية وأشقاءها الافارقة وبرئاسة الدكتورة منال متولي خبيرة البترول والبيئة

فرص ذهبية للإستثمار بمصر

وعلي هامش المؤتمر تحدثت الدكتورة منال متولي رئيس المؤتمر عن الفرص الاستثمارية الذهبية المتاحة في مصر بالإضافة الي التسهيلات والمزايا التي تمنحها الحكومة المصرية للمستثمرين الاجانب .

حجم الاستثمارات المتبادلة بين مصر ودول القارة

كما أشارت الدكتور منال الي حجم الاستثمارات المصرية في الدول الافريقية والذي يقدر حاليا ١٠.٢ مليار دولار امريكي بالإضافة الي حجم الاستثمارات الافريقية في مصر والذي يبلغ حوالي ٢.٨ مليار دولار امريكي

قارة أفريقيا غنية بمواردها وأبنائها

وأضافت الدكتور منال بأن مستقبل القارة ينطلق من التنمية في بلادنا الافريقية الغنية بمواردها وأبنائها وطاقتها وعقولها النابغة اليانعة .

التحديات تدفعنا للعمل معا

ولفتت الخبير الدكتور منال الي ان التحديات الراهنة التي تمر بها القارة الإفريقية والعالم من تغيرات مناخية وأزمات غذائية وصراعات دولية وإقليمية جعلتنا أمام تحدي الاعتماد علي مواردنا وطاقتنا ودفع سبل وعجلة التعاون الوثيق والمثمر بين أبناء القارة السمراء والاستفادة من الطاقات الموجوده ببلادنا .

وأوضحت الدكتور منال خبير الطاقة الي ان التحديات سالفة الذكر هي من دفعتنا جميعا الي الإسراع في عقد مؤتمر حواري يضع رؤية ثاقبة لضرورة استغلال التحديات وتضافر الجهود من أجل الاستخدام الأمثل لمواردنا وطاقتنا والعمل معا من أجل مستقبل قارة افريقية عظيمة رائدة وقائدة في كافة المجالات حفظ الله بلادنا الافريقية .

فرص العمل تمنع إغواء الإرهاب للشباب

وفي السياق ذاته أكد اللواء أركان حرب دكتور محمد عبد الباسط المدير العام لمركز مكافحة الإرهاب لدول تجمع الساحل والصحراء ، أهمية البيئة الآمنة في نجاح الاستثمار ،وإمكانية تنفيذ خطته واستراتيجيات التنمية ،والتي من
بينها دعم الاستثمار وتوفير فرص عمل للشباب حتي لا يكون عرضة للإغواء والاحتواء من قبل الجماعات الارهابية.

الاهتمام المصري بالعلاقات التجارية أمر طبيعي

وفي سياق متصل القي السفير احمد مصطفي نائب مساعد وزير الخارجية للشئون الافريقية نيابة عن السفير شريف عيسي مساعد وزير الخارجية للشئون الافريقية كلمة اشار خلالها الي أن الاهتمام المصري بتعزيز علاقاتها التجارية والاستثمارية هو مسألة طبيعية في ظل العلاقات التاريخية والروابط القديمة بين مصر والدول الافريقية والتي تربط بجذورها في اعماق التاريخ .

التعاون التجاري والاستثماري المصري الأفريقي أقل من المأمول

كما أكد السفير أحمد مصطفي علي انه بالرغم من التحسن الملحوظ في العلاقات التجارية والاستثمارية في السنوات القليلة الماضية الا انها تظل اقل من المتاح والمأمول الذي يجب أن يكون عليه التعاون بين أبناء القارة الواحده .

ولفت السفير أحمد الي ان هناك فرص واعدة للاستثمار في في كلا الجانبين في العديد من المجالات.

وفي اطار البحث عن معوقات الاستثمار ورجال الاعمال شرح الاستاذ محمد الديب
المعوقات والمشاكل التي تواجه رجال الاعمال المصريين التي تعيق توسيع دائرة انشطتهم داخل الدول الافريقية في ظل طفرة الاستثمارات بين أبناء القارة .

السياحة العلاجية نقطة انطلاق ودعم للإقتصاد الوطني

وتحدث الدكتور محمد العناني خبير السياحة العلاجية عن فرص الاستثمار الواعدة في مجال السياحة العلاجية والبيئية الموجودة في مصر والتي يمكن ان تكون نقطة انطلاق ودعم للاقتصاد القومي .

وعلي هامش المؤتمر عقدت جلسة حوارية شارك فيها اللواء أ.ح. دكتور محمد عبدالباسط محمد على المدير العام لمركز الساحل والصحراء لمكافحة الإرهاب والسفير الصادق عمر القائم بأعمال سفارة جمهورية السودان بالقاهرة .

كما شارك في الجلسة الحوارية السيد موراميرا شيلس المستشار التجارى بسفارة أوغندا بالقاهرة بالآضافة الي السيدة زايدا ديناولي ممثلة عن سفارة جنوب أفريقيا بالقاهرة .

وحضر الجلسة الحوارية الدكتور يسرى الشرقاوى رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة والأستاذ الدكتور عبدالسلام عامر أستاذ الاقتصاد بجامعة المنصورة بالإضافة الي السيد الوزير المفوض التجارى على محمد باشا مدير إدارة الدول والمنظمات الأفريقية بجهاز التمثيل التجارى المصرى ووزارة التجارة والصناعة والذى قام بإدارة فعاليات الجلسة .

الإستخدام الأمثل لموارد القارة الضخمة لتقليل الاعتماد علي الخارج

وتركزت المناقشات علي ضرورة الاستخدام الامثل لموارد القارة الافريقية الضخمة لتقليل الاعتماد علي الخارج لما يمثل ذلك من اهمية قصوي للحفاظ علي الامن والسلام المجتمعي.

وفي نهاية اعمال المؤتمر تم الاعلان عن التوصيات التالية:-

  1. اهمية العمل على دفع حركة الاستثمارات المشتركة بين الدول الافريقية من خلال تشجيع المستثمرين المصريين والافارقة على الاستثمار المتبادل في القطاعات الهامة والحيوية مثل الزراعة وتنمية الثروة الحيوانية ومشروعات البنية التحتية وتكنولوجيا المعلومات والصناعات الغذائية والدوائية .
  2. اتاحة الفرصة لزيادة حجم التبادل التجاري بين الدول الافريقية من خلال سرعة الانتهاء من مفاوضات منطقة التجارة الحرة الافريقية وحل اي معوقات تمنع التطبيق.
  3. انشاء شركات مشتركة لسد الفجوة في قطاع النقل بمختلف انواعه ودعم هذه الشركات من خلال الحكومات .
  4. تشكيل لجنة برئاسة وزارة الخارجية (الشئون الافريقية)
    وعضوية كل من :

-مجلس إدارة جمعية رجال الاعمال المصريين الافارقة

  • شركة بيراميدز سيكريت
  • مركز مكافحة الارهاب بالتجمع الساحل والصحراء المختص بالدراسات الافريقية لاجراء دراسة سريعة لفرص الاستثمار المتاحة والقابلة للتنفيذ في افريقيا وعرض النتائج على رئاسة الجمهورية مع وضع خطة تنفيذية على المدى القريب والمتوسط .

5- انشاء منظمة للسياحة العلاجية والبيئية الافريقية لتعزيز وتطوير وضع السياحة العلاجية في مختلف الدول الافريقية تلك السياحة الواعدة وايجاد فرص استثماريةمشتركة لكافة الدول الموقعة والمؤسسة لهذه المنظمة .

وأختتمت فاعليات المؤتمر بتكريم عدد من قيادات القوات المسلحة المصرية الذين خاضوا حرب أكتوبر المجيدة ،تزامنا مع الذكرى ال49 لإحياء ذكرى انتصارات أكتوبر المجيد .

%d مدونون معجبون بهذه: