محافظ البصرة يستقبل الشيخ عزيز الحلفي والأخير ينفي اتهامه الذي نشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي

البصرة/ امجد المطوري
ندد محافظ البصرة ماجد النصراوي محاولة الاغتيال التي تعرض لها الشيخ عزيز الحلفي ، موجهاً في الوقت نفسه الجهات الامنية القيام بدورها في حماية امن المواطن البصري سوآءاً كان متظاهرا ام معتصما ام في اي مكان آخر ،
جاء ذلك خلال لقاءه الشيخ عزيز الحلفي اليوم الاربعاء 2/9/2015 بمكتبه الرسمي في ديوان المحافظة .

وقال النصراوي : ان الشيخ الحلفي من وجهاء محافظة البصرة المعروفين وله مواقف وطنية وان حمايته والمواطنين من اولى اولوياتنا وكذلك المتظاهرين والمعتصمين وقد وجهنا الجهات الامنية منذ بدء التظاهرات في المحافظة ، ونكرر ان على القوات الامنية من واجبها حماية المواطن البصري ،لافتا، وندين ونستنكر ما تعرض له الشيخ عزيز الحلفي من اعتداء غاشم على يد البعض الذي يريد الاصطياد في الماء العكر وكذلك ندين اي اعتداء وتهديد لأي فرد بصري ومن اي جهة كانت .

من جانبه اوضح الشيخ عزيز الحلفي : تعرضت الى محاولة اغتيال من خلال اطلاق النار على سيارتي الخاصة ، على اثرها نقلت الى المستشفى في ناحية الهارثة ومن ثم الى مستشفى الفيحاء وكانت اصابتي شديدة و نزف شديد ولايزال حسب قوله ،مستدركا، لقد فسر كلامي خطأ فأنا لم اتهم السيد محافظ البصرة ولا المجلس الاعلى بهذا الحادث لأنه تربطني علاقة وطيدة معهم ، وبيننا تواصل كوني امين عام تجمع مؤسسة العشائر ولكن بحكم المسؤولية القانونية قلت ان السيد المحافظ مسؤول عن حماية المواطن وكذلك قائد شرطة البصرة وقائد العمليات وعليهم معالجة والحد من السيارات والمركبات التي لا تحمل لوحات اصولية مع ان السيد المحافظ له موقف شديد ازاء هذا الموضوع، نافياً نفياً قاطعاً بأنه استهدف من قبل محافظ البصرة او المجلس الاعلى الاسلامي العراقي .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: