محمد احمد : فيلم الكمين نقطة تحول في تاريخ السينما الإماراتية

كتب – علاء حمدي

 

 

 

أعرب النجم الإماراتي محمد احمد إبراهيم عن سعادته البالغة لمشاركته ضمن أبطال فيلم الكمين والذي يسرّد وقائع قصة حقيقية لإنقاذ مجموعة من الجنود الإماراتيين الذي علقوا داخل كمين في وادي جبلي تحت حصار عناصر من المتمردين .

وجسد النجم محمد احمد دور الرقيب علي الهنداسي والذي اثني علي دور القوات المسلحة ومدي ترابطها في أرض المعركة وان هذا الترابط يعد اقوي من اي سلاح اي الأعداء حيث تمثل هذه الترابط سعادة ما بعدها سعادة عندما يري تلامس اكتاف اخوانه الابطال في القوات المسلحة بعضهم البعض يروي الفيلم قصة ملهمة محبوكة بمجموعة من القيم السامية في المجتمع الإماراتي بدءاً بالأخوة والشجاعة والتضحية وحب الوطن .

وأضاف النجم محمد احمد ان الكمين يعد مهمة إنسانية تحولت الي صراع من أجل البقاء ويعتبر من أضخم الأعمال الانتاجية السينمائية إماراتية بمعايير عالمية وتقنيات عالية الجودة بمشاركة ابطال اغلبهم من الرجال بإستثناء ثلاث نساء أبرزهم زوجة الشهيد وطيار طائرة الأباتشي والتي قامت بدور الطيار الفنانة مهيرة عبد العزيز والتي قالت إنها فخورة بهذا الدور لانه فعلا العنصر النسائي الوحيد الذي يدخل أرض المعركة وقت الاشتباك حيث يتم الاستعانة بها فهي فعلا تجسيد لجهود القيادة الإماراتية الرشيدة لتمكين وتعزيز دور المرأة في شتي المجالات

والجدير بالذكر أن جميع أحداث الفيلم مستوحاة من قصة حقيقية تدور حول وقوع جنود إماراتيين في كمين نصبه عناصر من المتمردين في واد جبلي ليكون هذا الفيلم بمثابة رسالة شكر وامتنان واحترام وتقدير لهؤلاء الذي خاطروا بأنفسهم في سبيل عزة الوطن وحمايته وحماية أهله.

ويعد فيلم “الكمين” نقطة تحول في مسيرة صناعة الأفلام محلياً وإقليمياً فقد منح هذا العمل الفني المتميز فرصة ذهبية للمواهب الوطنية الشابة لإطلاق العنان لما تحمله من إبداع فني وتبدأ رحلتها في التطور وتمثيل الوطن وخدمته ليس فقط على صعيد المنطقة بل على مستوى عالمي أيضاً. إضافة إلى ذلك، يحمل الفيلم بين طياته وثناياه رسائل سامية ذات قيمة ومعاني عظيمة تجسد علاقة الشعوب بأوطانهم حيث يبذلون الغالي والنفيس من أجل الوطن، وسيتمكن المشاهدون من التفاعل والاندماج في مشاهد حقيقية تعج بهذه القيم فهي تلامس واقعهم وتعالج قضايا تعني لهم الكثير، وخاصة تلك المشاهد التي بُنيت على مفاهيم الأخوة والوحدة القومية التي تثير في نفوس الجميع مشاعر فياضة تجاه أوطانهم وأرضهم.

و بطولة الفيلم فهي إماراتية أصيلة وتشمل كلّا من مروان عبد الله صالح، خليفة الجاسم، محمد أحمد، عبدالله سعيد بن حيدر، سعيد الهرش، حسن يوسف البلوشي، خليفة البحري، غانم ناصر، منصور الفيلي، حسين سعيد سالم، عبدالله الراشدي، طلال البلوشي، عمر بن حيدر، إبراهيم المشرّخ، عبدالله المقبالي، سالم التميمي، محمد فيصل مصطفى، ميثاء محمد، يعقوب ثابت، سالم مصبح خميس العيمي، سعود الكعبي، ومهيرة عبدالعزيز. أخرج الفيلم المخرج الفرنسي العالمي بيير موريل .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: