وزير التربية يعلن تطبيق نظام تنوع التعليم العلمي لاول مرة مؤكدا انه سيحدد خيارات الطلبة في الكليات ومن الدراسة الإعدادية

بغداد/ ذكرى الموسوي

اكد وزير التربية الدكتور محمد إقبال أن الوزارة تقطع اليوم شوطا مهما في إقرار وتطبيق النظم التربوية المتقدمة ، مبينا أن العراق يشهد اليوم لحظة فارقة في تطبيق أرقى النظم والقوانين في ميدان التربية وﻷول مرة وبشكل غير مسبوق .
وكشف اقبال في تصريح صحفي له اليوم ان هيئة الراي في الوزارة اقرت نظام تعدد التعليم العلمي وﻷول مرة في العراق ، موضحا أنه يشمل تقسم المواد العلمية الى تطبيقية واحيائية بالنسبة للخامس والسادس العلمي .
مضيفاً ان خريجي العلوم الاحيائية سيتوجهون الى كليات المجموعة الطبية وكلية علوم الحياة والطب البيطري وتقنيات الاحيائية ، فيما يتوجه خريجي العلوم التطبيقية إلى كليات الهندسة والعلوم والزراعة والاقتصاد والتربية والكليات التقنية .
وعبر إقبال عن ثقته وتفاؤله بأن هذا النظام سيحرر العملية التربوية في العراق من النمطية والرتابة ويقلل من معدلات الرسوب والتسرب والاختناقات ويحسن المعدل ، لافتا الى ان العام المقبل سيشهد تطبيقه للفرع الأدبي كذلك عبر تقسيمه الى قسمين وبذات الآلية ولكن للكليات الإنسانية .
وتابع : ان اختصار المواد وحصرها علميا سيقلل من النفقة المالية التي تكلف الوزارة كل عام نتيجة طباعة مئات الصفحات الخاصة بالكتب المنهجية ، مردفا بأن وزارة التربية اليوم تقدم على اقرار هذه القوانين بشجاعة وتصميم ومسؤولية عالية وﻻ سيما في ظل هذه الظروف الصعبة التي يمر بها البلد على مختلف الاصعدة المالية والأمنية .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: