وزير التربية يلتقي السفير البريطاني ويبحث معه آفاق تطوير العلاقات المستقبلية لخلق نظام تربوي متطور يُعزز دور التكنولوجيا في التعليم

المستقبل / بغداد

استقبل وزير التربية الأستاذ علي حميد الدليمي في مكتبه اليوم السفير البريطاني السيد مارك برايسون ومدير المجلس الثقافي البريطاني في العراق السيد جيم بتري بحضور مدير عام العلاقات الثقافية السيد علاء عبد عودة الوائلي وبحث معهم آفاق التعاون العلمي والتربوي للاستفادة من تجارب الدول المتقدمة بما يخدم النظام التعليمي في العراق .

وأكد الدليمي حرص الوزارة على تحقيق المزيد من التعاون والشراكة بين بلادنا وبريطانيا آملاً استمرار الدعم وخاصة في برامج تدريب الملاكات وتحسين الأداء في تدريس اللغة الانكليزية وتوظيف التكنولوجيا في التعليم بالإضافة إلى البرامج والدورات التي يقدمها المجلس الثقافي البريطاني التي تستهدف تحسين نوعية التعليم ورفع كفائته .

وأضاف وزير التربية ان العراق يحتاج الى دعم الدول المتقدمة في مجال التربية والتعليم والاطلاع على التجربة البريطانية وتنفيذ مشروع التعليم الشامل بالجودة على غرار ما تم تحقيقهُ من برامج سابقة بين الوزارة والمجلس الثقافي البريطاني ومنها (المدارس الصديقة للطفل، التقييم الخارجي ، تطوير الإدارات المدرسية) .

من جهته أوضح السفير البريطاني أهمية الشراكة ودور بلاده في دعم التعليم من خلال عدد من البرامج والمشاريع التي يقيمها المجلس الثقافي البريطاني مشيراً لى حرص بريطانيا واستعدادها لتقديم كل أوجه التعاون عبر مؤسساتها المختصة لقطاع التعليم بالعراق وتنفيذ الخطط والبرامج التطويرية بما يعزز موقعه التربوي عالمياً.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: