وكالة الاستخبارات : الاطاحة بالاداري لمايسمى كتيبة عمر بن الخطاب الداعشية وأحد معاونية في نينوى

المستقبل / بغداد

استمرارا” للعمليات الاستخباراتية التي تنفذها وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية ومن خلال تكثيف الجهد الاستخباراتي ومقاطعة المعلومات ، فقد تمكنت الوكالة من القاء القبض على ارهابيين اثنين مطلوبان وفق احكام المادة (٤/ارهاب) وذلك لانتمائهما لعصابات داعش الارهابية ، ومن خلال التحقيقات معهم اعترف الارهابي الاول انه عمل بمايسمى ديوان الجند لواء الغرباء واشترك بعدة عمليات ضد الحشد الشعبي في جبال مكحول ومن ثم تسنم منصب مايسمى اداري كتيبه عمر بن الخطاب واشترك بمعركة الموصل القديمه ضد القوات الامنية المحررة للمدينة ، وفي عام ٢٠١٩ قام بالعودة الى بغداد لغرض استطلاع الاوضاع وجمع المعلومات وتنفيذ عمليات ارهابية فيها، اما الارهابي الثاني عمل بمايسمى ديوان الشرطة اللااسلامية وبعد ذلك تم اختيارة للمشاركه في العمليات الارهابية في جبال مكحول وبعد انتهاء العمليات عاد الى مدينة الموصل وتم تكليفه بمحاربة القوات الامنيه المشاركة في عمليات تحرير الموصل ، وفي الاثناء تم إتخاذ الاجراءات القانونية بحقهما لينالوا جزائهم العادل على ما اقترفوة من اعمال اجرامية ضد الانسانية.

٣١ كانون الثاني ٢٠٢٢

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: