عجز لاعبو منتخباتنا الوطنية في الثلثين الدفاعي والهجومي

حسام المعمار – امريكا
قد يظهر يوم امس منتخبنا الاولمبي للمتابع العراقي بشكل افضل مما ظهر عليه منتخبنا الوطني الاول ولكن لو وضعنا في الحسبان قوة المنافس وعدد الهجمات القليلة التي شنها الاولمبي مع عدد الاخطاء الدفاعية التي ارتكبت فاننا سننتهي بنتيجة واحدة للمنتخبين والسبب هو المنبع الذي يستمد منه هؤلاء اللاعبين ثقافتهم الكروية في الفكر التكتيكي والتحرك الصحيح واتخاذ القرار وتطوير المهارة وما الى ذلك وهو الدوري العراقي.
سناخذ نظرة سريعة على الجانبين الدفاعي والهجومي في الدوري العراقي والقرار لكم في مطابقة ما يحصل في منتخباتنا الوطنية لنكون امام سؤال واضح وصريح: هل كاتانيتج او ادفوكات هو المسؤول الحقيقي عن هذه الاخطاء؟
كما اني اتمنى من جميع الفنيين الاعزاء الذين يخرجون بالراي القائل ان دورينا مليء بالمواهب ان يفسروا لنا الحصيلة الرقمية المتواضعة ادناه ل(28 مباراة)
🔴 الجانب الدفاعي:
بامكانكم مراجعة الاهداف او الهجمات التي تتعرض لها منتخباتنا الوطنية وستجدون بان الاخطاء قد تكون مركبة صحيح ولكن المسبب الاكبر هو ضعف الرقابة والملازمة الفردية التي يرتكبها لاعبونا في الخط الدفاعي.
1️⃣ (60٪؜ من اهداف دورينا اي 25 هدف) كان بسبب اخطاء الملازمة الفردية سواء كان داخل الجزاء ام خارجها والعجز في تغطية الزاوية العكسية.
2️⃣ نقطة اخرى انعكست على المنتخب الوطني وهي اداء الحراس. (40٪؜ من اهداف دورينا) كانت ايضا بضعف فردي للحارس اما بتكنيك ضعيف ام بخطا في اتخاذ القرار وغيرها ولو كان الحراس بجاهزية او بكفاءة اكبر لقل عدد الاهداف بشكل كبير ومخيف لاننا سنكون امام مشكلة وشحة في الاهداف كما سنوضحها ادناه في الجانب الهجومي.
🔴 الجانب الهجومي:
حينما يظهر امامنا لاعبو المنتخبات الوطنية عاجزين في الثلث الهجومي فهو شيء لم يات من فراغ وانما من جراء ما يحصل في دورينا. عدد هجمات منتخبنا الاولمبي والوطني قليلة جدا جدا او في بعض الاحيان معدومة وذلك لان دورينا كذلك كما ساستعرضه عليكم الان:
1️⃣ معدل تسجيل ضعيف جدا جدا. (14 فريق) معدل تسجيلهم اقل من هدف في المباراة الواحدة!!
2️⃣ (4 فرق لم تسجل اصلا) و(5 فرق سجلت هدف واحد فقط)!!
3️⃣ رغم الفوارق التي سنتها قرعة هذا الموسم بين الفرق المتبارية في بداية الموسم الا اننا لم نشهد اي حصيلة تهديفية اعلى من 3 اهداف وتكررت مرتين فقط لنفط البصرة على الميناء وللزوراء على القاسم. بالتالي لايوجد فوارق كبيرة بين الفرق.
4️⃣ (52٪؜ من النتائج) هي اما تعادل سلبي او (1-0) او (1-1).
5️⃣ ضعف استغلال الاطراف اثناء اللعب المفتوح. الاهداف التي نتجت عن طريق شن الهجمات على الاطراف ومن ثم كرات عرضية هي (9 فقط) اربعة من اليسار وخمسة من اليمين لجميع الفرق مجتمعة!!.
6️⃣ ضعف استغلال الكرات الثابتة حيث لم تسجل الفرق الى هدف واحد فقط من ضربة حرة غير مباشرة وهدفين من ضربة حرة مباشرة واربع اهداف من ضربات ركنية!!
ولهذا ايها السادة منتخباتنا تعاني هجوميا ودفاعيا على صعيد المنتخبات الوطنية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: