كلمة شر لا بد منها

بقلم : ميرا علي

العين بالعين، ومن قلع لك سن إقلع له الإثنين، وإضرب العمياء على طولت لسانها تستحي المفتحه على حالها، هذه ليست أمثال وراثية ولكنها حصرية، والقصة ليست في الأمثال ولكن في مدلولاتها، ويارب يقدرني ويفقه قولي من يتربص بي من حولي من بعض البعض من البعض في تصيد أي شيئ في المياه العكرة التي لا أدري كيف يحوثها البعض من أولائك البعض بحثا عن كلمة هنا أو جملة هناك لا معنى لها ولا مبنى ليبنوا ويعمروا لها من بيوت الخراب مدناً لأشباح خواطرهم وغراسا ليثمر حصاده حنظلا لغذاء عقولهم الناقصة.

هذا مجرد رأي صريح في الذين لا يبحثون إلا عن مبررات لتقوية سوء الفهم الذي بدأ يأكل من كيد أفعالهم ، قلوباً بيضاء تلوثت في مستنقعات الحقد والكراهية، وأرجو أن لا يستشعر أحد بمقالتي هذه سوءاً، فالإختلاف في الحاقدين لا يفسد من الدجاج ملوخية.. وكفى.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: