انا لا انتمي إليك..

المستقبل/ ريانا حسين

عالم مختلف يفصلني عن معالم وجهتك

سماء ممتددة امامي

تتسع كلما مددت يدي

قلب أمي .. قبلتي

خبز صباحها… زاد غربتي الطويلة معك

يوم وقفت امام البحر

وانا املك من الجرأة القليل

لاعترف كم من الخذلان يعتريني

كلما لامست وجه الاشتياق

ونزق يتربص بقبلاتنا المنسية

على حافة ذاكرتي المثقوبة بخيباتنا معا

كنت اعلم أن ثمة شيئا مبهما. عالقا بين سطوع الشمس

وانكسار الألم

شيء لايشبه الحياة

ولايصمت كالموت

ربما انا..وانت

وفراق غير معلن يأكل حطب لقاءاتنا

المحمومة ..بكثير من العبث..

حفنة بنفسج

هو ماوجدته وانا اعود ادراجي خالية منك

ومن ملاحقة ظلك لي

هذا المساء.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: