انطلاق معرض اربيل الدولي للكتاب

admin2آخر تحديث : الجمعة 5 أبريل 2019 - 2:49 مساءً
انطلاق معرض اربيل الدولي للكتاب

المستقبل/ سرى العبادي

انطلقت في اربيل فعاليات النسخة الثالثة عشرة لمعرض الكتاب الدولي بمشاركة محلية ودولية كبيرة.

ويشهد المعرض مشاركة 250 مؤسسة ودار نشر من 35 دولة، يتم فيه عرض 700 الف عنوان كتاب بمختلف اللغات الكوردية والعربية والانكليزية والتركية والفارسية وغيرها في المعرض الذي يستمر لمدة 11 يوما.

ويجري الملتقى الثقافي سنويا في شهر نيسان ابريل، إلا أن إغلاق مطار اربيل الدولي والأزمة الاقتصادية دفعت حكومة كوردستان لتأجيل معرض الكتاب لشهر تشرين الأول اكتوبر الحالي.

بمشاركة أكثر من 300 دار نشر تمثل 21 دولة وحضور أكثر من 80 شخصية ثقافية.
رئيس إقليم كردستان الأسبق مسعود بارزاني افتتح المعرض بمعية نائب رئيس جمهورية العراق السابق أياد علاوي.

وقال بارزاني في كلمة الافتتاح إن “التكنولوجيا مهما تطورت، سوف يبقى الكتاب خير صديق ورفيق، وهو خير جليس، وهو النور الذي يرشد إلى الحضارة والعلم والمعرفة”.

وأضاف أن “إقامة المعرض السنوي للكتاب في أربيل موضع فخر واعتزاز، ومن حق أربيل أن تفتخر بهذه الفعالية العظيمة، ولا عجب فإن أربيل هي مدينة التأريخ والصمود والتعايش”.

وأشار رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني الى أن داعش لا يزال يشكل تهديدا حقيقيا للعراق، ولا يمكن القضاء على التنظيم في بلد وفتح المجال له لينتعش في بلد آخر.

وأضاف بارزاني أن برلمان الإقليم سيتخذ اليوم جميع  الاجراءات الكفيلة باختيار رئيس للإقليم وتشكيل حكومة جديدة.

وأوضح أن الموصل فيها مشاكل تاريخية ويجب إيجاد صيغة استثنائية لإدارة محافظة نينوى. 

واستضاف المعرض هذا العام الكاتب السوري فراس السواح والقاص الكويتي طالب الرفاعي والكاتب السعودي عزيز محمد والصحافي المصري سيد محمود والمترجم المغربي محمد آيت حنا والكاتب العراقي عبدالخالق الركابي.

الشاعر كريم العراقي دشن الفعاليات بقصيدة تمجد كردستان جاء فيها: “صدق النوايا فليكن جسراً لكم واصغوا لصوت الشعب يا شجعان/ فالكرد والعرب جناحا موطني بكليهما يتكامل الطيران/ هل طار طير ما له جنحان؟/ إن واجهت بغداد غزوا غاشما هبت له كالصقر كردستان”.

وتتضمن فعاليات المعرض نحو 65 فعالية ثقافية، بينها جلسات شعرية وندوات فكرية حيث سيناقش في احدى ندواته محور ” الدولة المدنية الديمقراطية وجدل الهوية: ” في مجمل فروعها الثقافية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية والدينية والفنية. ووتتضمن الفعاليات أيضاً عروضاً مسرحية وموسيقية.

مدير المعرض إيهاب القيسي، قال في تصريح متوقع أن يكون الحضور والمشاركة مميزين في هذا العام، حيث يبلغ عدد دور النشر المشاركة في المعرض لهذا العام أكثر من 300 دار نشر، من 21 دولة، منها مصر، سوريا، لبنان، الأردن، وتركيا، وإيران، بالإضافة الى بريطانيا، الهند، ألمانيا، إيطاليا، وغيرها من الدول الأجنبية. حسب ما صرح به لشبكة روداو الكورية للأخبار.

وأضاف القيسي، أن “عدد الدور الكوردية المشاركة بالمعرض هي 42 دار نشر من إقليم كردستان، حيث تعرض تلك الدور كتباً متنوعة، غالبيتها ثقافية، باللهجتين السورانية والكورمانجية، إلى جانب حوالي 7 دور نشر من كردستان سوريا، كردستان إيران، وكردستان تركيا”.

وتضم  أجنحة المعرض مشاركة لافتة لكتب الاطفال التي تهدف الى توفير تربية سليمة للأطفال وحمايتهم من الأفكار الدخيلة على مجتمعاتنا، لا سيما بعد ما شهده العراق والمنطقة من حرب طاحنة ضد التنظيمات المتطرفة، وعلى رأسها تنظيم داعش، كما ستكون هناك مسابقات خاصة بالأطفال، مثل الرسم والموسيقى والرياضة، وذلك ضمن جناح مخصص لهذا الغرض.

يذكر أن مؤسسة المدى للإعلام والثقافة والفنون بالتعاون مع حكومة إقليم كردستان العراق، تنظمان المعرض سنوياً، وقد واصل افتتاح اجنحته أمام الناشرين العرب والاجانب منذ 14 عاماً وكان متنفساً للمثقفين العراقيين خاصة من الوسط والجنوب إبان الحرب الطائفية التي داهمت البلاد بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003. وتستمر فعاليات هذه الدورة حتى الثالث عشر من شهر ابريل الحالي.

رابط مختصر
2019-04-05
admin2
error: Content is protected !!