ذاكرة مشوهة

داليا إياد


أشعر بثمالة الوقت
وكأنني هشة يسايرها القدر
وطمس الزمن رونقها
وأستوطنت أحشائي
الذكريات
وتركت أثراً لا يمحوه الزمن
سلبت إرادتي كل ألوان الخداع
كـ سم قاتل يسرح في حنين الماض
أتذكره وهو يبدع في الهوى
فى ساحة ذلك المنزل العتيد
وأنا أسير بخطى مسرعة نحو غناء العصافير
ذاكرة مشوه ترتدي ثوب قديس
قلبه مدنس وعيناه تلمع وتترقب الشرفات
كبلني بسحر عيناه
وأقنعني أني فاتنة
أبتسمت له وحلقت كفراشة هائمة
مزهوة بحسنها وجمال الطبيعة
همس لها بكل عبارات الحب والغرام
وكان كثعلب يستمتع بالتهام فريسته
يروض بها المشاعر لتمنحه الأمان
ظللته بشلال عبير ينساب كعطر على أنامل أبتسامته
وتهت داخله
لم أكن أعلم أنه يتربص لي
ليقفذ سمومه في أحشائي
ماهر هو في خداعي
وأنا التي منحته كل الحب

وصفتني بالضعف !
عندما سلمت لك مفاتيح أمري
خنت ثقتي وتركتني ككومة قش تسلبها الرياح قدرتها
قذفتني بأبشع المفردات
في قاموسك القذر
لم أكن أعلم أنك ثعبان تدس السم في العسل
وأنا فريستك المخدوعة
سأرحل عنك بهدوء أحمل بداخلى قهر الايام
ووجع خلقته بداخلي

أما أنت أبقى كمان أنت
أجمع حطام الايام والذكرى
وعش على تفاهة احلامك
ولا تنس من يضع السم سيرتشف منه
وحينها ستعلم أن من يخدع أنثى يموت بنار لعنتها

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: