فوزية عارف: الشباب متحمسون لتحقيق نهضة في السينما العراقية

أبدت الفنانة فوزية عارف، اليوم الأربعاء، تفاؤلها بحماسة الشباب في تحقيق نهضة بالسينما العراقية بعد زوال الكثير من العقبات.
وقالت عارف إن “السينما صناعة وفن وقد نجحنا في الأربعينيات والخمسينيات بإنتاج أفلام تتناسب مع تلك المدة ونشطت صناعة الأفلام في السبعينيات والثمانينيات حتى بلغت مائة فلم سينمائي”.
وأضافت مستدركة، “لكن ظروف العقوبات الدولية مع الحصار والحروب أخرت عجلة السينما العراقية”. 
وتابعت عارف أنه “الآن أشاهد شباباً متحمسين للعمل على نهضة السينما”، مشيرة إلى أنهم “حصدوا جوائز محلية وعربية وعالمية”. 
ورداً على سؤال بشأن ما أضافه زوجها الفنان الراحل سامي عبد الحميد لمشوارها الفني ذكرت أنه “عند عودة سامي من رحلته الدراسية في الأكاديمية الملكية في لندن، رشحني لبطولة أربع مسرحيات أخرجها”، مضيفة أنه “دربني من حيث الصوت والإلقاء والحركة، وظل يوجهني إلى اختيار أعمالي بعد الزواج ويحثني على الالتزام بالحضور ودراسة الشخصية والهدف من فكرة العمل، فأثره كبير في صقل شخصيتي الفنية والاجتماعية”.
وتابعت عارف: “صقلت موهبتي في الدراسة الأكاديمية، وأستطيع أداء كل الأدوار التي تناسب عمري، من الشعبية أو الريفية أو العربية الفصحى”.
ونوهت بأنه “قبل الظهور في مسلسل الذئب وعيون المدينة شاركت في مسلسل نافذة من الحياة تأليف وإخراج خليل شوقي، ونال العمل وقتها نجاحاً باهرا”.
وتخرجت الفنانة فوزية عارف من معهد الفنون الجميلة عام 1967 وتتلمذت بداية على يد المخرج إبراهيم جلال، وعملت وقتها في العديد من الأنشطة المسرحية، وبعد تخرجها عملت في المسرح والتلفزيون والسينما وحصلت على العديد من الجوائز.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: