آخر الأخبار

أهالي كربلاء  يرفضون تسعيرة المولدات الاهلية لشهر تموز

المستقبل / كربلاء

أعلن أهالي محافظة كربلاء ، مساء الثلاثاء، رفضهم القاطع لتسعيرة المولدات الاهلية لشهر تموز الصادرة من المحافظة التي لم تقدر الظروف الحالية للمواطنين من حظر التجوال الصحي وتوقف الحركة الاقتصادية وكثرة بطالة الكسبة  بسبب جائحة كورونا .

وكان محافظ كربلاء نصيف الخطابي أصدر توجيهات  لإطلاق جدول عمل المولدات الاهلية لشهر تموز ، حيث كان سعر الخط العادي ( 7 ) آلاف دينار  للأمبير الواحد مقابل ( 7 ) ساعات ، والخط الذهبي ( 12 ) الف دينار .

وقال الاعلامي باهر غالي الجبوري في تصريح لــــه تابعته ” المستقبل ” ، إن الأهالي يعلنون رفضهم تسعيرة المولدات الاهلية لشهر تموز الصادرة من المحافظة التي لم تقدر الظروف الحالية للمواطنين “.

واضاف إن “الاغلبية من المواطنين لا يملكون  ما يسد رمق عائلته  ، و يطالبون بإعادة صياغتها بما يخدم أهالي  المحافظة ، و ظروفهم المعيشية في ظل حظر التجول و الوباء و عدم عمل الكثير من الأهالي “.

ومن جانب اخر قالت المهندسة فاطمة  الموسوي إن “قرار رفع اسعار المولدات الاهلية لشهر تموز  جاء في وقت غير مناسب حيث أن الضائقة الاقتصادية التي يمر بها البلد  جراء تفشي جائحة كورونا والحظر الصحي الجزئي والشامل  المستمر  ، ألقت بظلالها على المواطنين  جميعا وخاصة الطبقة ،  الفقيرة والمتعففة ، ونطالب بقرار منصف للجميع “.

الى ذلك أوضح  المواطن قاسم  الزيرجاوي  إن ” المواطن يدفع مرتين للكهرباء مرة للحكومة ومرة أخرى لأصحاب المولدات الأهلية  “.

واضاف إن “هذا الدفع  أرهق كاهل الفقراء ، وعلى الحكومة المحلية أن  تراعي  المواطنين بجدول تسعيرة مناسبة كون البلد عامة والمحافظة خاصة يمرون بأزمة صحية بسبب تفشي كورونا ، وكثرة البطالة في القطاع الخاص  “.

هيئة التحرير

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: