الجابري : (ما ضر لو كان ثالثهما الرئيس بشار الأسد) 

الجابري : (ما ضر لو كان ثالثهما الرئيس بشار الأسد)

أعرب الوكيل الاقدم لوزارة الثقافة والسياحة والآثار الدكتور جابر الجابري على صفحته في الفيسبك عن زيارة يوم غداً لرؤساء الدول الشقيقة وجاء نص كلمته كالتالي:-

“كلما اختنق لبنان وكاد أن يصل الى النفس الأخير ألقى بنفسه على شقيقته سوريا ليعاود الشهيق والزفير بعمق …. هذا ما أقره وزير الصحة اللبناني حسن حمد يوم أمس وهو في دمشق ليستلم خمسة وسبعين طناً من الأوكسجين الشامي النقي وهو يقول (الشقيق عند الضيق )… وبما أننا نشترك في هذه العلاقة من القربى التي صنعها الله ولم نصنعها نحن ، فلا بد أن نتنفس سوية من هوائنا وهوانا المشترك … صحيح أن هناك أخطاءً وجرائم ارتكبت في لبنان وتكررت في العراق من قبل أجهزة وافراد كانت مهمتها تدمير سوريا قبل شقيقيها العراق ولبنان ، لكن المنطق يفرض علينا أن لا تكون شعوبنا وبلداننا أسيرةً لحفنة من المشبوهين والمندسين طيلة الزمن …
بعد غد يحل الرئيس عبد الفتاح السيسي والملك عبد الله بن الحسين ضيوفاً على عاصمة الكرامة والسلام بغداد …. ما ضر لو كان ثالثهما الرئيس بشار الأسد لتبادر هذه الحاضرة في لم رجالها وضمهم الى حضنها الحميم لتكون كما أرادها الله حاضنة لكل العرب”
الوكيل الاقدم لوزارة الثقافة والسياحة والآثار
الدكتور جابر الجابري
٢٥/٣/٢٠٢١

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: