الجبوري يتحدث عن اتفاقه مع الخنجر ويرجح حصول عملية تفكيك للحلفاء السياسيين

بغداد – وام
تحدث رئيس مجلس النواب السابق سليم الجبوري، الثلاثاء، عن اتفاقه مع خميس الخنجر، متوقعا حصول عملية تفكيك لغالبية الحلفاء السياسيين.
وقال الجبوري، في تصريح متلفز، تابعته /وام/، إن “الانتخابات المقبلة ليست حزبية وستكون فردية، كما أن الواقع الانتخابي سيختلف في المرحلة المقبلة من خلال حضور المرشح”، مشيراً إلى أنه “هناك مشاريع تدخل وصراع دولي بدأت تحصل قبل الانتخابات”.
وأشار إلى أنه “لديه اتفاق مع خميس الخنجر لم يصل لمرحلة التوقيع على تشكيل تحالف”، متوقعا “حصول عملية تفكيك لغالبية الحلفاء السياسيين”.
وأضاف، أنه “هناك جيل ثاني متمرد على القيادات يسعى لتسلم مقاليد الحكم”، موضحا أن “السلاح سيكون له حضور خلال الانتخابات المقبلة”.
وأوضح الجبوري، إن “آليات متابعة المال الذي سيتدخل في الانتخابات ضعيفة”، مؤكداً أن “بعض الأطراف تدخر المال لما بعد الانتخابات لشراء الأشخاص”.
وتابع: “واجهنا اكبر تحدي في العالم بعد وصول داعش لاطراف بغداد”، مردفاً “نفتخر بأن من منزلنا بدأت اول اجتماعات لانطلاق عمليات التحرير، وللأسف لم يتم الحفاظ على الإنجاز الذي تحقق في عهدنا”.
ولفت الجبوري إلى “تعرضه للانتقاد بسبب الانفتاح على المجتمع العربي، كما تعرضنا لمحاولات إقالة بسبب زيارتنا لقطر“.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: