الشهداء: شمول ضحايا فاجعة مستشفى الإمام الحسين بقانون المؤسسة

نظمت مؤسسة الشهداء، اليوم الخميس، وقفة حداد على أرواح شهداء العراق وشهداء فاجعة مستشفى الإمام الحسين (ع) في مدينة الناصرية، فيما أشارت إلى أن حرق المؤسسات الحكومية عمليات يراد بها العودة إلى الحقبة الدكتاتورية.
وقال معاون رئيس المؤسسة كاظم عويد، في كلمه له خلال الوقفة إن “أعداء العراق الديمقراطي الجديد يريدون إعادة العراق إلى أيام الدكتاتورية من خلال تنفيذ عمليات قتل وحرق لمؤسسات حكومية”.
وأضاف، أن “فاجعة مستشفى الامام الحسين في محافظة ذي قار محطة أراد بها أعداء العراق وإعلامهم أن يسددوا سهامهم إلى مؤسسات العراق الجديد لذا هم ينادون بإلغاء المؤسسات التي أنشئت بعد 2003 لإعادة حقوق المظلومين من الحقبة الدكتاتورية مثل الحشد الشعبي ومؤسسة الشهداء ومؤسسة السجناء وغيرها”.
وتابع عويد، أن “هذه المؤسسات كان لها الدور البارز في الدفاع عن العراق وحمايته والتكفل بحقوق الشهداء والجرحى والسجناء والمتضررين”، مبينا أن “مؤسسة الشهداء شملت بقانونها جميع شهداء فاجعة مستشفى الإمام الحسين حسب توجيهات رئاسة الوزراء”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: