آخر الأخبار

العراق مهدد بعزلة دولية وعقوبات متدرجة بسبب قمع المتظاهرين

المستقبل / بغداد

تحدث عضو مفوضية حقوق الإنسان في العراق علي البياتي، عن الآثار والعقوبات المحتملة التي يمكن أن يتعرض لها العراق نتيجة الإدانات والمواقف الرافضة لمبدأ استخدام العنف ضد المتظاهرين من قبل المنظمات الحقوقية المحلية والدولية.

 وقال البياتي في تصريح لصحيفة الشرق الاوسط تابعته “المستقبل ” إن “العراق جزء من منظومة دولية فيها اتفاقيات ومعايير متعلقة بأسس الديمقراطية وحقوق الإنسان، وهنالك دستور عراقي يحفظ كل الحقوق والحريات ولا يمكن تجاوزها بأي شكل من الأشكال، وخلاف ذلك يكون قد خرق معايير السلم والأمن الدوليين، تترتب عليه عزلة دولية وعقوبات متدرجة وحسب الآليات الأممية، وهي وإن كانت طويلة النفس، لكنها لا تجامل”.

واضاف البياتي: “عندما نتكلم عن دولة، لا بد أن تكون هناك مؤسسات متنوعة تعمل بشكل واضح وحسب نظام هدفه خدمة المواطن وحماية مصالحه وعندما تتخطى الحكومة أو تتجاوز حدودها لا بد أن تكون هنالك مؤسسات ترصد ذلك وتراقب، ومؤسسات تحاكم وتحاسب وتحقق العدالة الاجتماعية والاقتصادية وتجبر الضرر ضد أي مواطن مهما كان انتماؤه”.

ويرى البياتي، أنه “في ظل غياب كل هذه الجهود الوطنية تكون الأبواب مفتوحة للجهات الدولية، حيث إن لها حججاً وتبريرات من خلال الاتفاقيات الدولية والنظام الدولي العام، والعراق جزء مهم في المنطقة والعالم وعدم استقراره ينعكس على العالم؛ لذلك من الطبيعي ألا يُترَك في عدم الاستقرار إلى الأبد، مثلما حدث وسارع المجتمع الدولي إلى مساعدة العراق في حربه ضد (داعش) عام 2014”.

هيئة التحرير

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: