المنافذ الحدودية: ماضون نحو أتمتة شاملة للحد من الفساد

متابعه _وام

أكد رئيس هيئة المنافذ الحدودية عمر الوائلي، الثلاثاء، المضي على التدقيق الإلكتروني نحو الوصول إلى أتمتة إلكترونية شاملة بأقل التكاليف وبجهود حكومية وطنية.  
وقال الوائلي في تصريح تابعته / وام/ إننا “في اجتماع أمس الذي عقد برئاسة رئيس مجلس الوزراء وحضور الأمين العام لمجلس الوزراء رئيس لجنة الأمر الديواني رقم 22 لسنة 2020 والمتخصصة بمجال الحوكمة الالكترونية، وبوصفنا رئيس فريق أتمتة المنافذ قدمنا عرضاً تفصيلياً، عن عمل الهيئة والمنصة الالكترونية التي أعدت من قبل هيئتنا وإمكانية ربطها مع الدوائر التي قامت بالأتمتة في المنافذ الحدودية البحرية والجوية”.  
وأضاف أننا “في الهيئة ماضون على التدقيق الالكتروني نحو الوصول إلى أتمتة الكترونية شاملة بأقل التكاليف وبالاعتماد على جهود حكومية وطنية من خلال موظفينا مع الاستفادة من الدوائر العاملة في المنافذ الحدودية والتي سبق لها التعاقد مع شركات مختلفة من أجل تسخير عملهم وتسخير هذه الشركات لخدمة الربط الالكتروني”.  

وأشار إلى أن “الوصول الى الأتمتة الاكترونية سيكون تحقيقاً للبرنامج الحكومي وتوجيهات مجلس النواب والمتابعين كافة لهذا الملف، ومن أجل إحكام السيطرة ومنع الفساد المستشري فيه”.  

وبين الوائلي أن “إدخال الحاسوب والعمل الالكتروني سيكون الدرجة الأساس لرفع الإيرادات”، منوهاً بأن “هنالك منصة الكترونية موجودة على أرض الواقع أنشئت بجهود ذاتية من هيئة المنافذ الحدودية وبعد تطبيقها منذ 8 أشهر حصلنا على ايرادات عالية للعام 2020 أكثر من العام 2019، حيث بلغت في  2020 تريليونا و194 ملياراً مقارنة مع 122 ملياراً في 2019، وهذه حصيلة العمل الالكتروني والمتابعة وتفعيل الرقابة والتدقيق والسيطرة”

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: