الموصل.. أول داعشي مصاب بكورونا يتماثل للشفاء

المستقبل / نينوى

 افاد مصدر طبي في محافظة نينوى، الثلاثاء، بأن أول عنصر من تنظيم داعش ثبت إصابته بفيروس كورونا، تماثل للشفاء وأعيد إلى السجن.

وقال المصدر في بيان تابعته ” المستقبل ” ، إن “أحد عناصر داعش غادر الحجر الصحي بأحد مستشفيات الموصل بعد اكتسابه الشفاء التام من جراء اصابته بفيروس كورونا”، مشيرا الى انه أعيد إلى السجن بعد التأكد من شفائه”.

وأضاف المصدر، أن “السجين كان يخضع لحراسة مشددة من جراء تلقيه العلاج في مدة الحجر الصحي بعد تأكد اصابته بفيروس كورونا”.

يشار الى ان هذه هي المرة الاولى التي يكشف فيها عن اصابة احد المنتمين الى تنظيم داعش المحتجزين بفيروس كورونا.

وكانت النائبة عن الموصل محاسن الحمدون، قد قالت في اثناء حجرها في وقت سابق للاشتباه في اصابتها بالفيروس قبل ان يخرجها افراد حمايتها، إن “هنالك داعشيا كان مقيدا ومصابا بالوباء، محتجز بغرفة مجاورة لغرفتها، هرب قبل يومين قبل أن يجري اعتقاله مرة أخرى واعادته إلى الغرفة”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: