انتشار الكلاب السائبة في اغلب احياء الديوانية

أصبحت أغلبُ أحياءِ محافظة الديوانية مصدرَ خوفٍ وهلعٍ لمواطنيها نتيجةَ انتشارِ الكلابِ السائبةِ فيها بعد انتشارُ النفاياتِ في المناطقِ السكنيةِ وغيابُ المعالجاتِ الحكومية فاقم الظاهرةَ واسهم باتساعِ مخاطرِها

واعتبر ناشطون أن ظاهرة الكلاب السائبة إرهاب جديد يلاحق العراقيين في كل مكان حتى أصبحت اغلب لا ترسل ابنائهم الاطفال الى المحال في منطقة سكناهم بسبب تعرضهم لهجمات الكلاب السائبة الخطيرة إلا بمساعدة الاخوة الكباروعلى شكل جماعات ويحملون العصي للدفاع عن أنفسهم

فيما اكد المواطن عايد هادي (44 عاماً) من أهالي الديوانية: “المشكلة أن هذه الكلاب شرسة جداً ومتوحشة وتهجم على الضحية على شكل جماعات لا تقل عن 5 كلاب وأحياناً أكثر، ما يجعل الشخص غير قادر على الدفاع عن نفسه وخاصة في المساء حيث تكون في قمة توحشها

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: