بالتعاون مع فريق منصة إسناد :

الاتحاد العربي للإعلام الالكتروني يقيم ورشة (المواطنة الرقمية) وذوي الاحتياجات الخاصة يطلقون عبر الورشة الإعلام يظلمنا بتصنيفنا شريحة مهمشة !!

بالتعاون مع فريق منصة إسناد :
الاتحاد العربي للإعلام الالكتروني يقيم ورشة (المواطنة الرقمية) وذوي الاحتياجات الخاصة يطلقون عبر الورشة الإعلام يظلمنا بتصنيفنا شريحة مهمشة !!
تغطية / إنعام العطيوي

أقام الاتحاد العربي للإعلام الالكتروني بالتعاون مع فريق منصة إسناد للتدريب المساند المستدام، ورشة بعنوان (المواطنة في عصر التحول الرقمي) وذلك في قاعة الاتحاد العربي للإعلام الالكتروني صباح يوم السبت الموافق 3/7/2021

وقدم المدرب رائد نحات استشاري التدريب والتطوير محاضرة تضمنت محاور الكترونية منها (المواطن والوطن والمجتمع ) معتمداً على الإبعاد السياسية، والاجتماعية ،والثقافية، والاقتصادية.

وتطوير الثقافات للمهارات السلوكية الالكترونية من التواصل الفاعل مع حفظ القيم والعادات في المجتمع الرقمي المرتكز على احترام الثقافات والأديان في البيئات الافتراضية، والوقوف ضد التنمر عبر شبكات الانترنيت، ونبذ الإشاعة ،والحفاظ على المعلومات الشخصية للآخرين.
وبحضور رئيس الاتحاد العربي للإعلام الالكتروني الدكتور صالح المياحي اُختتمت الورشة بتقديم شهادات المشاركة إذ شارك في الورشة التدريبية كفاءات من النخب الثقافية والإعلامية وأعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد

فضلاً عن مشاركة المتدرب مجتبى بديع والذي يمثل شريحة المكفوفين وهو يجيد خمسة لغات بطلاقة وحاصل على أكثر من 30 شهادة محلية ودولية وقدم كتابات وبحوث عديدة لكنه يشكو حصر كفاءات المكفوفين في الإعلام تحت مسمى شريحة مهمشة ومعدمة، علماً إن هذه الشريحة تحتوي على إمكانيات وكفاءات وخبرات لديها طاقات فكرية وإبداعية ومهارات قد تتفوق على اقرأنهم من الأصحاء

داعياً للإنصاف الإعلامي لهذه الشريحة المنتجة ومنوهاً إن الإعاقة الحقيقية هي إعاقة الفكر وليس البدن .

من جانب أخر كرم رئيس الاتحاد الدكتور صالح المياحي والدة المتدرب مجتبى وذلك لإصرار هذه المرأة العراقية الأصيلة على تحمل مشاق الطريق والحر القائض في الصيف بغية إشراك ابنها في كل الورش المقامة،

ومتابعة المحاضرات التدريبية لاصطحاب ولدها لكل المجالس بالشكل الذي يجعلنا نفتخر بهذه إلام التي قدمت للمجتمع مثل هذا الشاب المواكب للعلم والثقافة والتطور الرقمي رغم كونه من ذوي الاحتياجات الخاصة،

وما هذا إلا عنوان إن إلام هي فعلاً من تسهم بشكل فاعل لبناء المجتمع السليم واعتبر الاتحاد هذه ألام هي فعلاً اماً المثالية .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: