برعاية رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي وبمشاركة 18دولة و688 شركة انطلاق فعاليات الدورة 44 لمعرض بغداد الدولي

المستقبل/ اشواق كاظم

 

برعاية رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي وتحت شعار ( حررنا أرضنا وبتعاونكم نبنيها ) انطلقت اليوم فعاليات الدورة 44 لمعرض بغداد الدولي بمشاركة محلية وعربية ودولية واسعة .

وأكد وزير التجارة الدكتور سلمان الجميلي في كلمته التي ألقاها في افتتاح المعرض أن تزامن أقامة فعاليات الدورة 44 لمعرض بغداد الدولي مع تحرير المناطق المغتصبة من ارض الوطن بالكامل أنما هو رسالة واضحة وحقيقية بأن العراق مستعد للتعاون في مجالات الاستثمار والاعمار وقادر على التحدي وألاصرار ومقاومة قوى الارهاب والتكفير وتعزيز علاقاته بشراكات حقيقية تصب في مصالح وعلاقات مشتركة لتلبية حاجات العراق في جوانب كثيرة ووفق خطط وسياسة اقتصادية مدروسة تأخذ بنظر الاعتبار الاصلاحات في الانظمة وتشريعات الاقتصاد العراقي .

مضيفاً ان انطلاق فعاليات الدورة 44 لمعرض بغداد وبهذه المشاركات والحضور المتميز للدول والشركات هو أشارة واضحة للتحدي ودافع معنوي كونها تزامنت مع انتصارات وتحرير ارضنا من دنس عصابات داعش والتي تم اعادتها الى احضان الوطن بتكاتف قوانتا الامنية الشجاعة وحشدنا الشعبي والعشائري الامر الذي يتطلب الشروع بالاعمار والبناء واعادة تأهيل المدن المحررة وهذا ما يجسده شعار هذه الدورة ( حررنا ارضنا وبتعاونكم نبنيها ) والتي تمثل دعوة لاقامة مشاريع استثمارية مع شركات القطاع الخاص والعام العراقي للمساهمة في اعادة الاعمار والبناء .
موضحاً ان أقامة المعرض تأتي في أطار الجهود الحثيثة التي تبذلها الحكومة العراقية لمد جسور التعاون والتبادل العملي والثقافي مع دول العالم انطلاقا من رغبتها الجادة لتحقيق نهضة شاملة للبلاد وعلى مختلف الاصعدة
واشار الجميلي بان وزارة التجارة واحدة من اهم الركائز الاقتصادية والتجارية المختصة في اقامة علاقات اقتصادية متميزة والمحافظة على وحدة التعاون والتكافؤ مع دول العام على الصعدين الاقليمي والدولي من جهة اضافة الى دورها في مراقبة الحركة التجارية واثرها على السوق لتقديم افضل الخدمات للمواطن العراقي
من جانبه اكد وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي المهندس خالد الفالح ان معرض بغداد هو انطلاق العراق الجديد في مسيرته الطموحة نحو الازدهار والنمو لتعزيز علاقاته لخلق فرص لشراكات اقليمية وعالمية مميزة .
موكدا ان بين البلدين رؤى لاقامة شراكات ثنائية وتجارية وصناعية وبناء القدرات لبناء اقتصاد قوي ومتنوع لكلا البلدين
واشار ان المملكة العربية السعودية اتجهت الى تنمية وتنويع الاستثمارات والصادرات وتطوير المنتجات السعودية لتضاهي في جودتها واسعارها السلع الاجنبية المماثلة من خلال تعزيز القدرات والبنى التحتية وتيسير الاجراءات الخاصة بالمصدرين ودعم الشركات الوطنية لتصل منتجاتها الى الاسواق الاستتراتيجية ومنها السوق العراقية الواعدة
موضحاً ان الفرص والتعاون المشترك بين العراق والسعودية تتيح مضاعفة حجم التبادل التجاري بين البلدين
وقال محافظ بغداد في كلمته ان لمعرض بغداد في هذا العام دلالات كبيرة واضحة للتطور والتحولات الديمقراطية الواسعة في كل مجالات العمل .
واشار مدير عام الشركة العامة للمعارض العراقية في كلمته التي القاها ان دورة معرض بغداد هي أهم واكبر فعالية معرضية تشهدها البلاد كونها الدورة الرسمية لجمهورية العراق والتي تواضب شركة المعارض على اقامتها كل عام وتشمل المشاركات فيها كافة الجنسيات والاختصاصات
مؤكداً بان المعرض شهد مشاركة العديد من الدول هي السعودية ومصر والبحرين وفلسطين وتونس وسوريا وباكستان واندنوسيا وايران واليابان والمانيا وهولندا واوكرانيا وهنغاريا وامريكا وكوريا الجنوبية واسبانيا وايطاليا بالاضافة الى المئات من الشركات المحلية والعربية والدولية

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: