بغداد تنفي أي مخططات لعملية عسكرية ضد كردستان

المستقبل / بغداد

أكدت الحكومة العراقية عدم نيتها القيام بأي هجوم عسكري على كردستان العراق أو المناطق الخاضعة لسيطرة البيشمركة في كركوك، مؤكدة أنها تستعد لإطلاق عملية لاستعادة القائم .

وقال المتحدث باسم الحكومة سعد الحديثي في تصريح صحفي إنه ليست لدى الحكومة العراقية أي نية للهجوم على  كردستان مؤكدا أن “القوات العراقية لا تقاتل إلا عناصر داعش.

وأوضح الحديثي أن الحكومة العراقية مستعدة للحوار مع كردستان وفقا للشروط التي أعلن عنها رئيس الوزراء حيدر العبادي سابقا وأبرزها إلغاء نتائج الاستفتاء على الاستقلال.

وكان مايسمى مجلس أمن كردستان قد أعلن في تغريدة على تويتر بأنه يتلقى رسائل خطيرة مفادها أن “القوات العراقية وبينها الحشد الشعبي والشرطة الاتحادية تعد لهجوم كبير على كردستان”.

وقال المجلس  في تعليق على تويتر أكده مسؤول كردي “نتلقى رسائل خطيرة بأن القوات العراقية، وبينها الحشد الشعبي والشرطة الاتحادية، تعد لهجوم كبير.. على كردستان”.

وأضاف المجلس أنه يجري الإعداد للهجمات في منطقتي الموصل وكركوك، حيث تنتشر قوات البشمركة  في مناطق متنازع عليها بين بغداد وأربيل.

وتأتي هذه التطورات وسط تصاعد حدة التوتر بين أربيل والحكومة المركزية في بغداد على خلفية استفتاء انفصال كردستان عن العراق الذي نظمه أواخر سبتمبر الماضي.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: