خلال لقائه ملاكات مدارس الموهوبين .. وزير التربية : حريصون على توفير الرعاية الكاملة للموهوبين وصولاً الى مخرجات تعليمية تلائم متطلبات العصر الحديث

المستقبل / بغداد

ترأس وزير التربية الأستاذ علي حميد الدليمي ، اجتماعاً ضم بعض أعضاء اللجنة المشرفة على مدارس الموهبين وعدد من التدريسيين ، بحضور الوكيل العلمي الدكتور عادل البصيصي والوكيل الفني الأستاذ حسين صبري اللامي فضلاً عن مدير عام الأشراف التربوي الدكتورة خنساء زكي شمس الدين ، لمناقشة الرؤى والأفكار التي تُسهم في توفير الرعاية الكاملة لهذه المؤسسة التعليمية وطلبتها ، كونهم أبطال مستقبل العراق .

وأكد المجتمعون على ضرورة تطوير عمل مدارس الموهوبين ، لكون هذه المؤسسة أنشأت على اساس تخريج العلماء الذين يقع على ايدهم بناء مستقبل البلد ، أذ لابد من تأسيس لمرحلة جديدة لحماية هذه الفئة النادرة ذات المواهب المختلفة .

وقال الدليمي : “اننا ماضون في بناء قاعدة راسخة من الطلبة الموهوبين ، وتعليمهم المفهوم الفعلي لمعنى التواصل بين العمل والإدراك ، واكتساب شهادات احترافية عالمية تؤهلهم إلى الابتكار لخدمة المجتمع” .

واستمع معالي الوزير خلال الاجتماع الى آراء عدد من الملاكات التدريسية لتلك المدارس الذين بينوا خلال حديثهم إيجابيات وسلبيات العمل التربوي بغية تجاوز العقبات لتكون المخرجات التعليمية ملائمة لمتطلبات العصر الحالي .

وفي الختام وجه وزير التربية المديرية العامة للأشراف التربوي ، الى ضرورة تكثيف الزيارات الاشرافية لمدارس الموهوبين لتذليل المشاكل التي تعترض سير حركة تقدمها ورفع مستوى الخدمات داخل النظام التعليمي فيها ، كون طلبتها روافد العراق المستقبلية .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: