سيد درويش والفلاح المصري يتصدران احتفالات قصور الثقافة


متابعة – علاء حمدي

شهدت العديد من المواقع الثقافية بمحافظة الغربية تنظيم مجموعة من الفعاليات والأنشطة وذلك ضمن خطة الهيئة العامة لقصور الثقافة للإحتفال بعيد الفلاح المصري، والذي يوافق يوم 9 سبتمبر من كل عام، حيث أكد المهندس الزراعي أحمد زايد من داخل بيت ثقافة كفر الزيات أهمية دور الفلاح المصري في النهوض بالاقتصاد، كما استعرض جهود الدولة للحفاظ على حقوق الفلاحين، ووضع آليات محددة من شأنها الارتقاء بعملية الزراعة وتسويق المنتجات.
تابع قصر ثقافة المحلة الكبرى احتفالاته بعيد الفلاح المصري، وذلك عبر مسابقة فنية للأطفال كان قد تم الاعلان عنها في وقت سابق لاختيار أفضل اللوحات الفنية التي تعبر عن الدور الهام للفلاح المصري، وشهدت المسابقة التي تم بث فعالياتها “أونلاين” على الصفحة الرسمية لفرع ثقافة الغربية على موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” العديد من اللوحات المتميزة التي استخدم فيها الأطفال ألوان الفلوماستر والألوان الخشبية، والتي عكست في مضمونها أهم المواسم الزراعية في مصر.
استعرضت مكتبة سمنود الثقافية رحلة حياة الموسيقار الكبير سيد درويش وأهم الملامح الانسانية والفنية في مسيرته القصيرة، والتي انتهت بوفاته في 10 سبتمبر من عام 1923 عن عمر 31 عام، لكنه استطاع خلال هذه المدة القصيرة تقديم العديد من الألحان والموشحات الموسيقية التي أصبحت جزءا من التراث المصري، وكان من أهم تلك الأعمال بلا شك النشيد المصري “بلادي بلادي” وقد تناولت المكتبة دور الموسيقار الراحل في أحداث ثورة 1919 وكيف أثرت ألحانه وموسيقاه في تشكيل الوجدان المصري خلال تلك الحقبة المصرية .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: