عضو بالتربية النيابية تحدد موعداً متوقعاً لامتحانات نصف السنة وتؤكد إقامتها حضورياً وليس إلكترونياً

متابعة / ميسون حسين الجبوري

توقعت عضو لجنة التربية النيابية، هدى جار الله، السبت، بداية شهر نيسان المقبل موعداً لإجراء امتحانات نصف السنة لطلبة المدارس، فيما أكدت إن الامتحانات سيتم إجراؤها حضورياً وليس إلكترونياً.
وقالت جار الله في حديث خصت به إن “امتحانات نصف السنة ستكون حضوريا 100% وليس إلكترونيا، ولا يوجد أي مقترح لإقامتها إلكترونيا على الاطلاق”.
وأضافت أن “امتحانات نصف السنة، لن تكون خلال الشهر الحالي، وانما ستكون بداية شهر نيسان المقبل حسب توقعاتنا”، لافتة إلى أن “هذا الموعد غير محسوم لغاية الآن بانتظار قرار رسمي من وزارة التربية”.
وكان وزير التربية علي حميد الدليمي، وجه أمس الجمعة، مديريات التربية كافة بالاستعداد التام لإجراء امتحانات “نصف السنة ونهاية الكورس الأول والامتحانات التمهيدية”، فيما اأكد الإعلان عن موعدها قريباً.
وذكر المكتب الاعلامي للوزارة إن “وزير التربية علي حميد الدليمي ، وجه المديريات العامة للتربية في المحافظات كافة عدا اقليم كردستان بالتهيؤ التام استعداداً لإجراء امتحانات “نصف السنة ونهاية الكورس الأول والامتحانات التمهيدية” للعام الدراسي 2020 – 2021 ، والتي سيتم الإعلان عن موعدها خلال الفترة القليلة المقبلة” .
ودعا الدليمي، بحسب البيان، المديريات إلى “العمل مع جهاز الاشراف التربوي والاختصاصي بهذا الخصوص، ومتابعة الآلية الخاصة بتهيئة المراكز الامتحانية وبالتعاون مع الإدارات المدرسية، لتوفير كافة الشروط الصحية المطلوبة وبالتنسيق مع الجهات الصحية التابعة لكل محافظة بغية تحقيق مبدأ السلامة لطلبتنا الأعزاء”.
وقدم وزير التربية، شكرهُ وتقديرهُ لوزارة الصحة في تعاونها مع الوزارة لإنجاح هذه المهمة والوطنية ، معرباً عن امله بأن تتظافر كل الجهود من أجل إنجاح العملية التعليمية وأن يُحقق التلاميذ والطلبة أعلى نسب النجاح .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: