قنوات فضائية مدعوة لإستيعاب عاملين في قناة دجلة والأخيرة مطالبة بتعويضهم

يدعو المرصد العراقي للحريات الصحفية القنوات الفضائية المحلية الى إستيعاب العاملين في مكاتب قناة دجلة الفضائية الذين أضطروا الى ترك العمل فيها على خلفية تداعيات العاشر من محرم، وردات الفعل العنيفة تجاه القناة بعد بثها محتوى ينافي قدسية ذلك اليوم، وتعرض مكتب القناة الرئيسي في العاصمة الى الحرق من محتجين غاضبين، ويطالب المرصد إدارة القناة بتعويض العاملين فيها الذين تعرضوا الى ملاحقات وتهديدات، وتركوا العمل، ويعانون من ضائقة مالية.
وقال عدد من العاملين في قناة دجلة الفضائية في رسالة الى المرصد العراقي للحريات الصحفية: إنهم غير مسؤولين البتة عن المحتوى الذي تم بثه، لكنهم مازالوا يعانون من تداعيات الأحداث التي تلت، حيث تركوا عملهم، وتعرضوا الى تهديدات، وغادر عدد منهم أماكن سكناهم الأصلية بسبب تهديدات بالتصفية الجسدية، بينما لم تحرك إدارة القناة ساكنا، ولم يجدوا من السلطات الأمنية أي إجراء يهدف الى حمايتهم. ورجح عدد منهم إن تلك التهديدات تأتي كرد فعل من جهات أخرى ترفض نوع التغطية الصحفية للقناة أثناء المظاهرات التي شهدتها البلاد نهاية العام الماضي، والعام الحالي.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: