قوة أمنية تداهم منزل مراسل تلفزيوني في ديالى بدون مذكرة قضائية

المستقبل/ بغداد

 

يدين المركز العراقي لدعم حرية التعبير، مداهمة منزل مراسل قناة الحرة عراق في محافظة ديالى، هادي العنبكي، مساء يوم أمس الخميس، من قبل قوة أمنية بدون مذكرة قضائية، على خلفية تقرير تلفزيوني بثته القناة، في نشرة الأخبار الرئيسة، يتعلق بقضايا فساد في المحافظة، وفيما يطالب المركز وزير الداخلية بالإيعاز، الى مديريات الشرطة في المحافظات بتوفير الحماية للصحفيين العاملين هناك، ويدعو محافظ ديالى إلى محاسبة المتجاوزين على القانون، وإعلان ذلك للرأي العام.

العنبكي، قال للمركز العراقي لدعم حرية التعبير، انه، وخلال نشرة الثامنة مساءً من يوم أمس الخميس عرضت قناة الحرة عراق الفضائية  التقرير الذي أعددته من محافظة ديالى، حيث يتعلق  بقضايا فساد ومذكرة قبض أصدرتها رئاسة محكمة استئناف ديالى، بحق نائب محافظ ديالى الفني ساجد عبد الأمير صعب بتهم تتعلق بالرشوة.

وأضاف، ان المتحدث الاول في التقرير هو رئيس لجنة الزراعة النيابية فرات التميمي الذي أشار الى هذه المعلومة مع عرض مذكرة القبض.

وأوضح مراسل القناة، انه، وبعد ساعة من عرض التقرير وصلت قوات من شرطة محافظة  ديالى الى منزلي في حي بعقوبة الجديدة، وعند اتصالي بقائد الشرطة اللواء الركن جاسم السعدي أكد عدم علمه بالموضوع برغم عدم وجود أي دعوى في القضاء بحقي.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: