كمبش مشروع تعديل قانون الاحوال الشخصية يمثل “تهديدا” لحقوق المراة والطفولة ويثير النعرات الطائفية

المستقبل/ وليد المحمدي

 

اعتبرت عضو مجلس النواب النائبة غيداء كمبش أن مشروع تعديل قانون الاحوال الشخصية المطروح داخل قبة مجلس النواب يمثل “تهديدا” لحقوق المراة والطفولة ويثير النعرات الطائفية، مؤكدة أن القانون لن يمر لوجود رفض شعبي كبير تجاهه.

وقالت كمبش ان “قانون الاحوال الشخصية المطروح حاليا داخل قبة مجلس النواب يمثل تهديدا لحقوق المراة والطفولة ويثير النعرات الطائفية”، مؤكدة بأنه “لن يقر لوجود رفض شعبي وبرلماني كبير لبنوده، سيما أنه اثار جدلا واسعا بين الاوساط الشعبية من خلال منصات التواصل الاجتماعي”.

وتساءلت كمبش، “عن اسباب طرح هكذا قانون للمرة الثانية مع اقتراب نهاية الدور البرلمانية”، لافتاً الى أن “القانون ولد غضب شعبي وردود افعال سلبية سيكون لها تاثير كبير في رفض تمرير القانون رغم وجود جهات متنفذة تحاول تمريره”.

واضافت أن “هناك قوانين مهمة يجب ان تحظى بالاهتمام من قبل مجلس النواب لاقرارها بالفترة المقبلة لما يخدم الصالح العام والعمل على سن قوانين تتلائم مع بنود الدستور العراقي من ناحية حماية حقوق كل شرائحه وخاصة المراة والطفولة”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: