محافظ صلاح الدين يؤكد ضرورة إنهاء عسكرة المدن ودمج القيادات الامنية.

أكد محافظ صلاح الدين، عمار جبر، اليوم الجمعة، على ضرورة إنهاء عسكرة المدن، فيما أشار إلى تغير الخطط الأمنية في صلاح الدين.

وقال جبر خلال ، إن “جميع القطعات الأمنية في صلاح الدين تتحمل مسؤولية الجريمة الداعشية المرتكبة في البو دور”،

مؤكداً ضرورة “إنهاء عسكرة المدن، وتسليم المناطق الداخلية إلى الشرطة المحلية، ودمج القيادات الأمنية المتعدد في صلاح الدين في قيادة واحدة”.

وأضاف، أن “ما يجري الآن هو حرب عصابات تحتاج إلى عمل استخباري،

مشدداً على أهمية تعاون المواطنين مع القوات الأمنية لدحر خلايا داعش، واجهاض مخططاتها”.

وأوضح، أنه “تم الاتفاق على إبقاء قوات شرطة محلية في داخل المدن، على أن تنقل القوات الاخرى إلى الحدود المحافظة”.

واعلن تنظيم داعش الإرهابي، أمس الجمعة، مسؤوليته عن تنفيذ جريمة البو دور في محافظة صلاح الدين، والتي راح ضحيتها 8 شهداء .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: