مركز نايا للتدريب الإعلامي ينظم ورشة عمل جديدة حول صحافة الاقليات في العراق

نظم مركز نايا للتدريب الاعلامي ورشة عمل في بغداد تناولت اساسيات الكتابة عن الاقليات في العراق، بمشاركة عدد من الصحفيين العاملين في الصحف والوكالات الاخبارية من بينها جريدة الصباح الرسمية، ووكالة موازين، ووكالة الصحافة المستقلة، بالاضافة الى صحفيين من الصابئة المندائيين والايزيديين، فضلا عن عدد من خريجي كليات الاعلام يوم السبت 5 كانون الاول 2020.

وذكر مدير المركز ياسر اسماعيل الاهداف التي تسعى هذه الورشة التدريية اليها، مبينا ان ابرز تلك الاهداف هو توفير الدعم اللازم لادامة عمل وسائل اعلام الاقليات، والعمل على انتاج قصص اخبارية حول الاقليات ونشرها.

وتطرقت الورشة التي أدارها المدرب والصحفي علي عبد الزهرة، إلى ما يجب على الصحفي مراعاته عند الشروع في الكتابة الصحفية عن الاقليات، بضرورة عدم التسرع في نشر المعلومات الخاصة بأية قضية من قضايا الاقليات، وعدم العمل على اساس السبق الصحفي في هكذا قضايا، فضلا عن اهمية التدقيق والبحث والتقصي حول جميع المعلومات التي سوف تتضمنها القصة الاخبارية بشأن الاقليات.
واكد عبد الزهرة، على اهمية تعزيز صحافة التنوع في العراق، وتمكين الصحفيين العاملين في هذا المجال، من اجل اعادة رسم خريطة تعايش مشترك بين مكونات المجتمع العراقي، تبدأ من التعريف بهذه الاقليات، والتعرف عليهم من خلال الوسائل الصحفية / الاعلامية، وتغيير الصور النمطية عنهم.

بدوره، قال الصحفي عمر عبد اللطيف، ان صحافة التنوع تحتاج منا الى مزيد من العمل على انتاج قصص صحفية، حول مكونات المجتمع العراقي المتعدد، خاصة وان هذا التنوع يعد مصدر قوة في حال تم تسليط الضوء على المشتركات وتحجيم الخلافات التي تأتي نتيجة لصراعات سياسية لا اكثر.

وشهدت الورشة التدريبية مداخلة عبر “سكايب” للصحفي نصر حاجي، الذي يعمل مراسلا لموقعي (ايزيدي 24) و (بحزاني نت)، تحدث خلالها عن معوقات العمل الصحفي المستقل، وخصوصا في مجال الكتابة عن الاقليات في العراق، وكيفية التعامل مع هذه المعوقات وتفاديها.

من جانبها، اشارت الصحفية نهلة اياد الى ان مشاركتها في هذه الورشة اضافت لها معلومات مهمة خاصة من خلال التعرف على الاقليات في العراق وعددهم، والتعريف بأصولهم ونشأتهم وعاداتهم وطقوسهم وتغيير الصورة النمطية المغلوطة الماخوذة عنهم عبر تناقل المعلومات غير الدقيق بهدف ارساء ركائز التعايش السلمي الصحيح المبني على تقبل الاخر.

جدير بالذكر أن مشروع الورشة هو ضمن خطط مستمرة لدعم وسائل إعلام الأقليات، التي تتبنها المنظمة الدولية IMS وبالتعاون مع مركز نايا للتدريب الإعلامي.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: