هيأة المنافذ الحدودية تنجح في إحباط العديد من عمليات التهريب والغش والتلاعب وهدر المال العام

المستقبل / بغداد

تنفيذا لما جاء في توجيهات رئيس مجلس الوزراء، السيد مصطفى الكاظمي وبإشراف مباشر من اللواء الدكتور عمر الوائلي نجحت عمليات الضبط النوعية وتحقيق إيرادات تتطابق مع حجم الاستيرادات ومكافحة الفساد والتهريب بأشكالها كافة.
حيث أثمرت جهود هيأة المنافذ الحدودية المتمثلة في الإشراف والرقابة والمتابعة والتدقيق لعمل الدوائر العاملة وكافة البضائع والمسافرين الوافدين إلى البلاد.
وكانت النتائج والاحصائيات المتحققة خلال شهر أيلول (86) احالة تنضمت (الضبط والاتلاف واعادة الاصدار) بجهود الهيأة وتنسيق عالي المستوى مع الجهات ذات العلاقة وفي إطار تبادل المعلومات الأمنية والاستخبارية الواردة إليها.

تصدت الهيأة لمخططات ضعاف النفوس وتمكنت من ضبط (63) ارسالية تنوعت بين حاويات قادمة عبر المنافذ البحرية وشاحنات وبرادات عبر المنافذ البرية بجهود الهيأة ومصادرها الخاصة بالإضافة إلى المعلومات الواردة من جهاز المخابرات الوطني وشعبة الاستخبارات والتراخيص.

وأتلفت هيأة المنافذ الحدودية (مواد غذائية ومستلزمات طبية ولعب أطفال وأغلفة موسومة) مخالفة لشروط وضوابط الخزن والاستيراد بواقع (١٠) ارسالية.

وضمن نشاطات الهيأة في شهر أيلول تم إعادة إصدار (١١) ارسالية لم تستوفِ الموافقات الأصولية للسماح بدخولها البلاد.

وفي سياق آخر تستمر هيئة المنافذ الحدودية بدعمها المستمر للواقع الصحي لمواجهة جائحة كورونا، من خلال تسهيل مهمة دخول المساعدات الطبية والقاحات البشرية بالإضافة إلى تسهيل إجراءات دخول صهاريج محملة بغاز الأوكسجين الطبي السائل.

وتم تشكيل لجان من الجهات المختصة وتنظيم محاضر ضبط أصولية والإحالة إلى القضاء لاتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: